أجرت101 عملية…برامج زراعة الكلى في غزة بوابة الأمل لنحو 938 مريضا أنهكتهم ساعات الغسيل الكلوي

الصحة/ إبراهيم شقورة

على نافذة الأمل يقف مرضى الكلى في قطاع غزة مصوبين أنظارهم إلى ذاك الجانب المشرق من الحياة والذي يعيشه ولا يدركه الكثيرون، والمتمثل في أن تستيقظ صباحاً معافاً في بدنك، هكذا بدا الحال مع 938 مريضاً يجرون الغسيل الكلوي، وينتظرون دورهم في إجراء عملية زراعة الكلى لاستعادة صحتهم وحياتهم من جديد.

أمام هذا المشهد لم تقف وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة مكتوفة الأيدي، فكان لها وعبر جهود كواردها وأبناءها وقياداتها المخلصة منذ وقت مبكر، الفضل في تنفيذ إجراء عمليات زراعة الكلى في قطاع غزة عبر برنامجين نفذت خلالهما 101 عملية زراعة كلى وحظيت بنسب نجاح تعد الأفضل على مستوى المنطقة.

وفي ذات السياق، يشير رئيس الفريق المحلي للبرنامج الأول لزراعة الكلى د. عبد الله القيشاوي إلى أن البرنامج والذي انطلق عام 2014، وبالشراكة مع وفد طبي بريطاني برئاسة د. عبد القادر حماد استشاري زراعة الكلى في مستشفى ليفربول الملكي ببريطانيا وبالشراكة مع الفريق الطبي المحلي، تمكن من انجاز نحو 76 عملية جراحية بلغت نسبة النجاح فيها نحو 94% وذلك ضمن أفضل نسب النجاح على مستوى المنطقة.

ويبين د.القيشاوي أن عمليات زراعة الكلى والتي تمت من خلال 24 مرحلة ترافقت مع زيارات قام بها الوفد الجراحي البريطاني لقطاع غزة، أسهمت في تطوير قدرات الفريق الطبي المحلي، متوقعاً أن يحمل المستقبل القريب بشريات تتمثل في تمكن الفريق الجراحي المحلي من إجراء العمليات بعد اكتسابه للخبرات الجراحية اللازمة.

ولفت د. القيشاوي إلى أن وزارة الصحة تمكنت وبدعم من شركاءها من احضار أحدث الأجهزة الطبية الخاصة بالتحاليل الطبية وتطابق الأنسجة على مستوى المنطقة، إلى جانب ابتعاث طاقم طبي إلى المملكة المتحدة بهدف الحصول على الخبرات اللازمة ونقلها إلى قطاع غزة.

ولم تقف وزارة الصحة عند هذا الحد، ففي الرابع عشر من شهر يوليو، من العام 2019 افتتحت وزارة الصحة البرنامج الثاني لزراعة الكلى في قطاع غزة بالتعاون مع وفد طبي أردني برئاسة د. وليد مسعود استشاري جراحة الكلى، حيث تم انجاز 21 حالة زراعة كلى وبلغت نسب النجاح فيها 100%.

وفي ذات السياق، يقول رئيس الفريق المحلي الثاني لزراعة الكلى د. غازي اليازجي إنه تم انجاز العمليات من خلال خمسة مراحل، لافتاً إلى أن المراحل حملت في طياتها العديد من العمليات الجراحية الصعبة والمعقدة ولكنها وعلى الرغم حظيت نتائجها بنجاحات مبهرة.

ويبين د. اليازجي، أن أحد العمليات التي تم إجراؤها كانت لطفل يبلغ من العمر 14 عاماً، حيث تم إجراء 8 جلسات فصل لبلازما الدم، وهي عملية تجرى لأول مرة على مستوى قطاع غزة وتمتع الطفل عقب اجراء العملية بصحة جيدة.

ووفقاً لكل من د. القيشاوي ود. اليازجي فإن برنامجي زراعة الكلى المتواجدين حالياً في القطاع من شأنهما أن يعبدا الطريق نحو انشاء مركز وطني لزراعة الكلى في قطاع غزة، والذي سينهي معاناة مرضى الكلى في القطاع، وهو حلم ليس ببعيد المنال في ظل الجهود التي بذلتها وزارة الصحة على مدار سنوات من العمل الجاد.