☏ 9728-2847894|info@moh.gov.ps
103 - في خدمتكم على مدار 24 ساعة

أزمة أدوية الأمراض المزمنة لا تزال مستمرة ولا استجابات لصرخات المرضى

أزمة أدوية الأمراض المزمنة لا تزال مستمرة ولا استجابات لصرخات المرضى

بواسطة |أكتوبر 10th, 2018|الخبر الرئيسي, تقارير صحفية|

أزمة أدوية الأمراض المزمنة لا تزال مستمرة ولا استجابات لصرخات المرضى

 

وزارة الصحة/ زينة محيسن

منذ شهور عديدة، أطلقت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة ومرضى الأمراض المزمنة نداءات استغاثة لكافة الدول والجهات المعنية لتوفير أدوية الضغط والسكر وكافة الأمراض المزمنة بعد نفادها من مخازن الوزارة، ولكنهم لم يتلقوا أي استجابات حقيقة حتى اللحظة.

المواطنة المسنة رشدية أبو كرش التي تعاني من مرض السكر منذ ما يقارب 16 عاماً، إضافة إلى معاناتها من الضغط المرتفع والدهون ومشاكل في الكلى، قصدت عيادة الرمال لإجراء التحاليل والحصول على أدويتها ولكنها لم تجد أي نوع من هذه الأدوية.

وحول معاناتها مع المرض وغياب العلاج، قالت المواطنة أبو كرش أنها منذ عدة شهور لم تتلق أي نوع من الأدوية من صيدلية العيادة لعدم توفره، لذلك تضطر إلى أخذ بعض الأدوية من معارفها ولكن تلك العلاجات تختلف في تركيزها وهو ما أحدث لبس وعدم انتظام لديها في تناول الأدوية، كما أنها تعاني بشكل مستمر من ارتفاع السكر.

وطالبت المواطنة أبو كرش بإيجاد حل للمرضى خاصة في ظل كبر سنهم وظروفهم المادية الصعبة، مناشدة كافة الجهات والدول المعنية بالوقوف إلى جانبهم في مرضهم.

من ناحيتها، أكدت الصيدلي القانوني في صيدلية مركز شهداء الرمال الصحي د. نانسي نشوان أن الصيدلية تعاني من حوالي أربعة شهور من نقص حاد في أدوية الأمراض المزمنة حيث تفتقد مراكز الرعاية الأولية لأدوية السكر بكافة أنواعها وأدوية الضغط وأدوية الربو وأدوية التشنجات خاصة للأطفال.

وأشارت د. نشوان إلى توفر كمية محدودة من الأنسولين تم توزيعها على مرضى السكر وانتهت الكمية اليوم، محذرة من المضاعفات التي قد تحدث لمرضى السكر عند غياب العلاج والتي قد تصل إلى الإصابة بغيبوبة السكر.

ودعت د. نشوان إلى توفير العلاجات بشكل عاجل لإنقاذ صحة المرضى الذيم يتوافدون يومياً للسؤال عن الأدوية ولا يستطيع الموظفون في الصيدلية فعل أي شيء لهم، خاصة أن أغلب المرضى لا تسمح لهم ظروفهم المادية بشراء الأدوية من الصيدليات الخاصة.

يذكر أن أدوية الأمراض المزمنة نفدت بشكل كامل من مخازن الوزارة في قطاع غزة وهو ما أدى إلى حرمان ذوي الأمراض المزمنة من احتياجهم الدوري من الأدوية لأشهرٍ متتالية.

وقد أعلنت وزارة الصحة أن خدمات الرعاية الصحية الأولية وما تشملها من برامج وبروتوكولات أصبحت على المحك مع اشتداد العجز في قوائم أدويتها الأساسية، حيث أن هناك 100 صنف غير متوفر من أصل 143 صنفا بنسبة عجز بلغت 70% ، كما أن هناك 16 صنفا مهددة بالنفاد خلال الأشهر الثلاثة القادمة.