اجتماعيات

الرئيسية / الأخبار / آخر الأخبار / أزمة نقص الوقود تخيم على مجمل الخدمات الصحية في مستشفى أبو يوسف النجار

أزمة نقص الوقود تخيم على مجمل الخدمات الصحية في مستشفى أبو يوسف النجار

أزمة نقص الوقود تخيم على مجمل الخدمات الصحية في مستشفى أبو يوسف النجار

الصحة/نهى مسلم وزياد عمر

الصحة/زياد عمر و نهى مسلم

أكد د.عاطف الحوت مدير مستشفى أبو يوسف النجار على أن استمرار نقص الوقود سيؤثر تأثيرا سلبيا على مجمل الخدمة الصحية المقدمة ل( 248 ألف ) نسمة في محافظة رفح .

وأوضح بأن أكثر المرافق تضررا إزاء ذلك قسم الطوارئ و الحوادث الذي يقدم خدماته ل (300) مريض يوميا ,منها خدمات المختبر و الأشعة و تخطيط القلب و غيرها من الخدمات المرتبط تشغيلها باستمرار التيار الكهربي و في حال توقفه ستتوقف جميع تلك الخدمات.

و قال د..الحوت:”بأنه في حال استمرار الأزمة سنضطر إلى تقليص إجراء العمليات المجدولة التي تجرى بواقع 150 عملية شهريا أي بمتوسط خمس عمليات يوميا .

و حذر د.الحوت من مغبة استمرار أزمة انقطاع الكهرباء على (82) مريض فشل كلوى الذين يرتادون ( 15) جهاز غسيل كلى و تجرى لهم عمليات غسيل الكلى بما يقارب من ( 164 ) غسلة ,مشددا على أن هؤلاء المرضى يجب أن يجروا عمليات الغسيل في موعدها المحدد و أى تقليص لها ستؤدى حتما إلى تضاعف حالتهم الصحية.

و أشار د.الحوت إلى أن المستشفى يعتمد فى تشغيله على مولدين كهربائيين ،حيث يتم تشغيل مولد واحد جراء انقطاع التيار الكهربائي لتقليص استهلاك السولار ,لافتا إلى أن الاستهلاك الطبيعي للمستشفى من السولار هو (350) لتر يوميا ،بينما يصل استهلاكه في معدل الانقطاع ل(12) ساعة إلى (500) لتر.

هذا و قد أطلقت وزارة الصحة نداءات استغاثة تحذر فيها من خطورة استمرار أزمة نقص الوقود على المرافق الصحية و على مجمل خدماتها المقدمة للمواطنين ،موضحة بأن مرافقها الصحية تحتاج شهرياً إلى 450 ألف لتر من السولار في الوضع الاعتيادي لتشغيل 87 مولد كهربائي لضمان استمرارية تقديم الخدمة الصحية و إن كل ساعة انقطاع للتيار الكهربائي إضافية تتطلب توفير نحو 2000 لتر من السولار كل ساعة في المستشفيات



إلى الأعلى