اجتماعيات

الرئيسية / الأخبار / أنشطة و فعاليات / أزمة نقص الوقود تهدد بتوقف جهازي الرنين المغناطيسي والأشعة المقطعية في الطوارئ بمستشفى الأوروبي

أزمة نقص الوقود تهدد بتوقف جهازي الرنين المغناطيسي والأشعة المقطعية في الطوارئ بمستشفى الأوروبي

أزمة نقص الوقود تهدد بتوقف جهازي الرنين المغناطيسي والأشعة المقطعية في الطوارئ بمستشفى الأوروبي

وزارة الصحة/يحيى النواجحة

أكد الدكتور يوسف العقاد مدير مستشفى غزة الأوروبي أن انقطاع التيار الكهربائي جراء استمرار نقص الوفود سيؤثر على جودة وكفاءة الخدمة الصحية المقدمة للمرضى في قسم الحوادث والطوارئ بالمستشفى والذين يزيد عددهم في المتوسط عن 300 مريض يوميا ,فيما يتراوح عدد المرضى الذين يتم إدخالهم للأقسام من الطوارئ عن 50 مريض” وقال الدكتور العقاد ” قسم الطوارئ يعتمد بشكل كبير على العديد من الأجهزة الطبية إضافة لجهازي الرنين المغناطيسي والأشعة المقطعية وهذان الجهازان من أهم الأجهزة التشخيصية في الطوارئ وفي حال وجود هذه الأزمة يتم توقيف العمل بجهاز الرنين المغناطيسي بشكل كامل وفي حال الضرورة القصوى يتم تقليص القوائم المجدولة النصف ويتم توقيف العمل بجهاز الأشعة المقطعية بشكل جزئي ” وتابع الدكتور العقاد ” وإضافة الى ما سبق ستتوقف أجهزة الحاسوب المرتبطة ببرنامج النظام المحوسب وبالتالي تتأثر كثير من الخدمات الإدارية التي تعتمد عليها الإجراءات الطبية والتمريضية، هذا الى جانب توقف توريد بعض الاحتياجات الأساسية من الأدوات والمستهلكات من قسم التعقيم وكذلك توقف توريد الشراشف من قسم المغسلة لاعتماد هذين القسمين على وجود التيار الكهربائي في عملهما.

وأشار الى أن الخدمات الصحية المقدمة من المستشفى للمرضى تتأثر بشكل عام وعلى كافة الأصعدة بأزمة انقطاع التيار الكهربائي ونقص السولار، وهذه الخدمات تتنوع من حيث درجة خطورتها على الحياة الناس خاصة عندما يتعلق الأمر بأقسام حساسة مثل قسم الحوادث والطوارئ وأقسام العمليات والعناية الفائقة.

كما و يستشري هذا التأثير في كافة المرافق لاسيما أن المستشفى الأوروبي كمستشفى محوسب منذ نشأته في العام 2000 وهو ما يزيد التأثير السلبي على سير المنظومة الصحية كما هو الحال في قسم الحوادث والطوارئ.



إلى الأعلى