اجتماعيات

الرئيسية / الأخبار / آخر الأخبار / اختتام عمليات زراعة القوقعة في غزة بنجاح والوفد القطري يعد بتكرار الزيارة واجراء المزيد من العمليات

اختتام عمليات زراعة القوقعة في غزة بنجاح والوفد القطري يعد بتكرار الزيارة واجراء المزيد من العمليات

الصحة/ ابراهيم شقوره

اختتم الوفد القطري قطاع غزة عملياته الـ (22) المقررة للأطفال الصم ممن هم بحاجة لزراعة القوقعة بإجراء آخر عمليتين جراحيتين اليوم الثلاثاء، وذلك بمشاركة الأطباء الفلسطينيين المرشحين من قبل وزارة الصحة بهدف اتقان العمليات.

وقال رئيس الوفد القطري واستشاري مركز السمع والتوازن بمؤسسة حمد الطبية د. خالد عبد الهادي في تصريح خاص بوزارة الصحة، إن عمليات اليوم تكللت بالنجاح على الصعيد الجراحي، كاشفاً النقاب على  أن الوفد سيعود بعد ست أسابيع بهدف الكشف على الحالات وتشغيل الأجهزة الخاصة بالأطفال وفقا للآلية العالمية المتبعة بذات الشأن.

ووعد د. عبد الهادي بتكرار زيارة الوفد فور الحصول على تبرعات جديدة خاصة بالأجهزة واذا ما تمكن الوفد من القدوم مرة أخرى في ظل ما يشهده قطاع غزة من حصار لإجراء المزيد من العمليات، مشيراً إلى جهود الخيرين في قطر أميرا وشعباً في التبرع بأجهزة القوقعة والمعدات الخاصة بالعمليات.

كما أثنى رئيس الوفد القطري على تضافر كافة الجهود الطبية الوطنية في قطاع غزة في الاسهام بنجاح اجراء عمليات زراعة القوقعة، موجها الشكر لوزارة الصحة التي لم تألُ جهدا في انجاح العمليات ومستشفى الأمير حمد للتأهيل ومستشفى القدس المستضيف للعمليات وجمعية الأمل وكافة المؤسسات التي اسهمت في نجاح العمليات.

وقال د. عبد الهادي: ” لم أشهد تعاونا في كل البلدان التي زرتها على هذا الصعيد واجريت بها العمليات كما جرى هنا في غزة، وهو ما يمثل قوة الارادة الفلسطينية التي تسعى لتحقيق الأفضل لشعبها”.

وبين د. عبد الهادي أن الاحصائية الرسمية لديه تشير الى حاجة قرابة 2000 طفل بغزة لأجهزة السمعيات منهم نسبة كبيرة بحاجة لزراعة القوقعة، آملا من كل الخيرين في الوطن العربي بالتبرع لصالح الأطفال قبل أن يتداركهم العمر ويعانوا من فقدان حاسة السمع مدى الحياة.

من جانبه، أثنى استشاري جراحة الانف والأذن والحنجرة في مستشفى غزة الأوروبي د. ايهاب الزيان على جهود الوفد وخبراته الكبيرة في انجاح العمليات وتدريب الأطباء الفلسطينيين واكسابهم الخبرات اللازمة.

وقال د. الزيان ” بدأنا بمشاركة الوفد بإجراء 50% من العملية ومن ثم وصلنا إلى اجراء 80% من العمليات خلال الأيام الماضية، واليوم مثلت مشاركتنا قرابة الـ 90% من العمليات”.

وبدوره، شكر د. علاء ابو سالم أخصائي جراحة الانف والأذن والحنجرة في مجمع الشفاء الطبي  إلى أن اسلوب الوفد الجراحي كان رائع للغاية وأن الاستفادة لجميع الأطباء المحليين المشاركين كانت كبيرة، آملاً أن تتاح الفرصة بالحصول على المزيد من التدريبات للأطباء الفلسطينيين لإتقان العمليات الجراحية الخاصة بذات المجال.

الدكتور منذر أهل استشاري ورئيس قسم جراحة الانف والأذن والحنجرة بمجمع الشفاء، اكد بدوره أن الاستفادة للطاقم الطبي المرشح من جانب وزارة الصحة كانت كبيرة للغاية، موجهاً شكره لأمير دولة قطر الشيخ تميم والأمير الوالد الشيخ حمد والذين يقدموا الدعم المستمر للقطاع الصحي في غزة ولكافة القطاعات في غزة في ظل الحصار المطبق الذي يشهده قطاع غزة والذي حرم المرضى من العلاج والأطباء من السفر لاكتساب المزيد من الخبرات.



إلى الأعلى