اجتماعيات

الرئيسية / الأخبار / الخبر الرئيسي / استشهدت الطفلة يارا ولم تصدر تحويلتها الطبية بعد!

استشهدت الطفلة يارا ولم تصدر تحويلتها الطبية بعد!

الصحة/ ابراهيم شقوره

بعبارات خنقتها عبرات الحزن أجاب والد الطفلة المتوفية يارا بخيت على هاتفه، مؤكداً خبر وفاة طفلته ذات الأربع سنوات والذي لم يتمكن من انقاذها، بسبب المماطلة في اصدار تحويلتها الطبية للعلاج إلى مستشفيات الضفة الغربية منذ أكثر من شهر على الرغم من خطورة وضعها الصحي والتفاقم المستمر على حالتها بسبب اصابتها بضعف في عضلة القلب.

يقول اسماعيل بخيت والد الطفلة: ” منذ شهر يونيو المنصرم وأنا أرقب اصدار تحويلة طفلتي العلاجية إلى أحد المستشفيات التخصصية في مدينة القدس حيث جرى المماطلة في اصدار تحويلتها الطبية لأكثر من شهر على الرغم من خطورة حالتها وقبل أيام فقط اخبرونا بأن طفلتي سيتم تحويلها بعد اسبوع من الآن وحتى اللحظة لم تصدر التغطية المالية للتحويلة توفيت طفلتي ولم تصدر تحويلتها بعد.

ويستذكر والد الطفلة بخيت لحظات الفرح حين رزق بطفلته يارا قبل أربع سنوات إلى جانب شقيقتها التوأم، مشيراً إلى أن حالة طفلته تدهورت مطلع العام الحالي وصدرت لها تحويلات طبية تمكنت خلالها من السفر لتشخيص حالتها فيما مضى، فيما أقر لها الأطباء بالمستشفى المحولة اليه العودة مرة أخرى للمستشفى حتى يتم اجراء عملية لها كان من المقرر أن تنقذ حياتها.

استشاري ورئيس قسم قلب الأطفال في مستشفى غزة الأوروبي د. عبد الرحيم العزب أكد أن الطفلة بخيت كانت تعاني من وضع صحي خطير يتطلب اصدار تحويلة علاجية فورية لإنقاذ حالتها، مشيراً إلى أن التأخير في تحويل الطفلة تسبب في تفاقم حالتها ووفاتها.

ودعا د. العزب إلى ضرورة توفير آليات سريعة لإصدار التحويلات العلاجية للأطفال المرضى ذوي الاحتياجات العاجلة للسفر بالخارج، بما يضمن تجنيب الأطفال المرضى مخاطر قد تصل للوفاة في حال التأخير في اصدار تحويلاتهم الطبية.



إلى الأعلى