اجتماعيات

الرئيسية / عام / ادارات / الإدارة العامة للرقابة الداخلية

الإدارة العامة للرقابة الداخلية

انطلاقا من المهام الملقاه على عاتق إدارة الرقابة الداخلية والتي تهدف إلى متابعة وتقديم أفضل الخدمات الصحية التي تخدم المجتمع الفلسطيني بكافة شرائحه مع الأساس وهو مراعاة المحافظة على المال العام لوزارة الصحة وذالك من خلال تطبيق ا لقوانين واللوائح التنفيذية لهذه القوانين ومن خلال التعليمات الصادرة من الوزارة وإدارتها المختلفة للقيام بواجباتها على أكمل وجه.

أولا/ التعريف بالإدارة العامة للرقابة الداخلية:-

الإدارة العامة للرقابة الداخلية بوزارة الصحة هي الإدارة الرقابية التي تتبع مباشرة للسيد الوزير وهدفها المساعدة على رفع مستوى وكفاءة تنفيذ عمليات الوزارة عن طريق توضيح الانحرافات والنواقص والأخطاء وذالك بإرسال تقارير للمسئولين بهدف الإصلاح,

ويتم التفتيش والرقابة على النواحي التالية:-

( الطبية, الإدارية, المالية, السنية, الصيدلة, المخبرية, الإشعاعية, التمريضية, الهندسة).

ثانياً/أهداف الإدارة العامة للرقابة الداخلية:-

· الهدف العام:

- المحافظة على ممتلكات الوزارة وتقديم الخدمة الجيدة للجمهور.

· الأهداف المرحلية:-

الهدف الأول/ المحافظة على المال العام في الإدارات والوحدات والدوائر والمراكز الصحية المختلفة من خلال:-

1. متابعة تحصيل الرسوم(الإيرادات) مقابل الخدمة الصحية المقدمة في مراكز الوزارة الصحية المختلفة.

2. جرد العهد المالية بالمراكز الصحية حسب الأصول المالية المتبعة في الوزارة.

3. متابعة السلف والمصروفات لدوائر ومراكز الوزارة المختلفة.

4. التأكد من مدى سريان مفعول التأمينات الصحية.

الهدف الثاني/سلامة البيئة وعدم انتشار الأوبئة والأمراض من خلال ما يلي:-

1. عمل الشركات النظافة في المراكز الصحية المختلفة وحثها على القضاء متابعة على أسباب التلوث من بكتيريا, قوارض وحشرات.

2. الفحص الدوري على مطابخ المستشفيات والعاملين فيها.

3. متابعة عمل الإخوة في الطب الوقائي لمراقبة مراكز الأغذية ومصادر الشرب ذات العلاقة بالوزارة.

4. تحسين أداء الأطباء الرعاية الأولية للكشف عن الأمراض قبل حصول الوباء بالتواصل مع الإخوة في إدارة تنمية القوى البشرية من خلال:-

§ دورات متقدمة للأطباء.

§ نشرات صحية توزع على الجمهور في المراكز الصحية والمستشفيات للتوعية والإرشاد.

الهدف الثالث/ تحسين الخدمة المقدمة للجمهور من خلال ما يلي:-

1. متابعة الأطباء ومدى انضباطهم العامة في أماكنهم عملهم على مدى فترة الدوام الرسمي.

2. متابعة الالتزام بكتابة كل ما يلزم المريض على التذكرة الخاصة به لما لها من أهمية في المتابعة.

3. متابعة الإخوة في التمريض بمدى التزامهم بالتعليمات والمهمات الخاصة بعملهم.

4. الارتقاء بالخدمة الفندقية للمريض من خلال أسلوب توزيع الطعام ونظافة السرير والمكان.

الهدف الرابع/ الرقي بمستوى الموظفين في الوزارة من خلال ما يلي:-

متابعة العلاقة بين الموظفين ومرءوسهم ودرجات الموظفين المستحقة والمتأخرة في دائرة شئون الموظفين ومتابعة الشكاوي المحولة من دائرة الشكاوي.

الهدف الخامس/مراقبة ومتابعة المشاريع المختلفة من خلال:-

دائرة رقابة المشاريع وهي دائرة رقابية مستحدثة في هيكلية وزارة الصحة الجديدة والمعتمدة في 3/2009 وهي دائرة تابعة للإدارة العامة للرقابة الداخلية.

مهام دائرة رقابة المشاريع:

1. جلسات البت والتسرية لدى دائرة المشتريات في الوزارة في حال تضمن المشروع عمليات شراء تجهيزات ومعدات.

2. متابعة الجهات المشرفة على تنفيذ المشاريع داخل الوزارة والتأكد من أن المشروع يسير وفقاً للمراحل المتفق عليها مع المانحين وطبقاً للمواصفات الفنية المنصوص عليها في الاتفاقية.

3. متابعة تقارير الإنجاز مع الجهات القائمة على تنفيذ المشروع في الوزارة والتعرف على مدي التقدم والمعوقات أو التجاوزات التي قد تحدث أثناء تنفيذ المشروع.

4. التأكد من أن المخصصات المالية التي قوم بتخصيصها المانح قد وضعها في حساب خاص بالمشروع ضمن حسابات وزارة الصحة .

5. التأكد من أن جميع النفقات والمصروفات الخاصة بالمشروع قد تمت طبفاً للأصول والإجراءات المالية المعمول بها في الوزارة.

أهم إنجازات الدائرة:-

1. منذ الأيام الأولى من حياة دائرة إدارة المشاريع, قامت الدائرة بتنظيم زيارات متكررة لإدارة التعاون الدولي للإطلاع على المشاريع الوزارة المتوفرة لديها والتي يمكن متابعتها والرقابة عليها.

2. تبين لنا عدم توفر قاعدة بيانات بالمشاريع التي يجرى تنفيذها في الإدارات المختلفة من الوزارة.

3. سارعت دائرة رقابة المشاريع بالبدء بعمل جوالات مكوكية مع كل الإدارات والمستشفيات والدوائر التي يقوم بتنفيذ مشاريع تدريبية أو تزويد بأجهزة ومعدات أو ترميم أو إنشاء.

4. تم التواصل مع بعض الجهات المانحة مثل اليونيسيف والتعاونية الإيطالية من أجل تزويدنا بالمشاريع التي يقومون بتنفيذها بالوزارة.

5. جاري إنشاء قاعدة بيانات بجميع مشاريع الوزارة مع الإدارة العامة للتعاون الدولي.

6. حضور مندوبين دائرة رقابة للمشاريع من لجان البت والترسية ولجان الاستلام.

الوسائل لتحقيق هذه الأهداف:-

1. متابعة ومراقبة المصروفات والإيرادات في الإدارة والوحدات والمراكز الصحية المختلفة.

2. محاولة ضبط وتنقين فواتير التليفونات والجوالات.

3. مراقبة صرف الأدوية في المراكز والمخازن العامة.

4. متابعة ملف التبرعات من الأدوية والمهمات والأجهزة …إلخ.

5. متابعة ومراقبة العقود المبرمة بين الشركات المختلفة ووزارة الصحة وعقود الصيانة.

6. متابعة الإدارات المختلفة ذات العلاقة بالمشاريع ومراقبتها.

7. متابعة تطبيق النطم والقوانين المنظمة لعملية الصرف من وإلى الإدارة المالية لدى وزارة الصحة.

8. تطوير العلاقة بين الرعاية الأولية والمستشفيات لتقليل الفقد والمهدر في المصروفات بسبب وجود ثغرات في التواصل بين بعض هذه المراكز والمستشفيات.

9. متابعة تذاكر التحاليل الطبية والإشعاعية وحالات المرضى ورفع التوصيات إلى الجهات المخولة للحد من الصرف الغير لازم إن وجد.

لتسهيل الوصول إلى هذه الأهداف وتحقيقها:-

يوزع فريق الرقابة إلى فرق متعددة ومتخصصة حسب ما تقتضيه المصلحة.

· المتطلبات" الهدف الأول " :-

1. عقد ورشة عمل مع الدوائر المختلفة في الرعاية المالية مع الديوان في التدقيق المالي.

2. دورة تدريبية للإخوة في الدائرة المالية مع الديوان في التدقيق المالي.

3. ورشة عمل مع الإخوة مدراء الدوائر في المستشفيات.

4. دورات تدريبية للإخوة في الدائرة الرقابية الفنية مع الإخوة في الدائرة العامة للتنمية للقوى البشرية في التالي ذكره:-

- التدقيق الفني في الملف الطبي.

- وسائل الحد من طلبات تحليل المختبر.

ولتحقيق ذالك نحن بحاجة إلى مبلغ مالي يكون على بند الإدارة العامة للرقابةالداخلية1500$.

ثالثاً/ المعوقات:-

1. الوضع المالي الخاص بالإدارة من حيث – عدم توفير كروت الجوال ونقص في عدد سيارات تنقل فرق الرقابة خلال الزيارات الرقابية لمراكز الصحة.

2.الوضع الحالي نقص عدد الغخوة الموظفين في الدوائر المختلفة وفي الإدارات العامة للرقابة الداخلية.



إلى الأعلى