☏ 9728-2847894|info@moh.gov.ps
103 - في خدمتكم على مدار 24 ساعة

التحذير من مضاعفات على مرضى الهيموفيليا في قطاع غزة بسبب غياب الدواء

الصحة/

حذرت وزارة الصحة وعبر استشارييها المختصين في أمراض الدم من مضاعفات وتداعيات متعددة وخطيرة على مرضى الهيموفيليا في قطاع غزة بسبب استمرار أزمة نفاد الأدوية الخاصة بهم من المرافق الصحية في قطاع غزة.

وذكرت الوزارة في بيان لها اليوم الثلاثاء 16 ابريل، أن أكثر من 125 شخصاً مصابا بالمرض في قطاع غزة باتوا لا يتلقون جرعاتهم الدوائية الكافية بسبب عدم توافر الدواء في المرافق الصحية العامة وعدم وجود مثل هذه الأدوية الباهظة الثمن في الصيدليات والمرافق الصحية الخاصة.

وأشارت الوزارة إلى أن الأدوية الخاصة بالمرض، الذي يسببه اضطراب وراثي نادر يؤدي إلى عدم حدوث تجلط الدم بسبب نقص البروتينات الكافية لتخثر الدم، يعمل على المساعدة في تجلط الدم بعد الاصابات والكدمات والعمليات الجراحية.

وينتشر مرض الهيموفيليا في قطاع غزة على نوعين، حيث النوع الأول من المرض، الهيموفيليا (A)،   ويصيب 104 مواطنين، حيث يحتاج المرضى لحقن وريدية  من عامل التجلط رقم (8)،  إلى جانب الشكل الثاني للمرضى وهو الهيموفيليا (B) و مصاب به 21 مواطناً في قطاع غزة ويحتاجون لحقن وريدية  من عامل التجلط رقم (9).

كما بات مرضى الهيموفيليا في مستشفيات قطاع غزة لا يتلقون دواء الكابرون اليومي والذي يعمل على المساعدة مع عامل التجلط في ممارسة الحياة اليومية الطبيعية للمرضى، حيث تسبب غياب الدواء في التسبب في التهابات داخل المفاصل وتآكل الأنسجة في صفوف المرضى المصابين بالقطاع.

وكانت الصحة قد أعلنت في بيان سابق لها عن عدم استلام أي شحنات دوائية من الحصة الدوائية الخاصة بقطاع غزة منذ مطلع العام الجاري، محذرة من تداعيات خطيرة على المرضى في المرافق الصحية بمحافظات قطاع غزة جراء غياب جرعاتهم الدوائية.

ويقطن في قطاع غزة المحاصر أكثر من 2 مليون مواطن يعتمدون بشكل كلي على الخدمات الصحية الحكومية في ظل ارتفاع معدلات الفقر والبطالة بسبب سياسة الحصار المفروضة على القطاع منذ 13 سنة.

By |أبريل 16th, 2019|الخبر الرئيسي|