☏ 9728-2847894|info@moh.gov.ps
103 - في خدمتكم على مدار 24 ساعة

الشاب أنس الطيب يتنفس الصُّعداء بعد نجاح عملية زراعة الكلى له فهل تنتهي معاناته!

الصحة/إبراهيم شقوره

في غرفة العناية المركزة بمبنى مستشفى الجراحة التخصصي بمجمع الشفاء الطبي، تتحسن صحة الشاب أنس الطيب تدريجياً، بعد نجاح اجراء عملية زراعة الكلى الخاصة به ، وذلك بعد أن تبرعت له شقيقته بكليتها، بعد اجراء التحاليل اللازمة، و اثبات تطابق الأنسجة بينهما.

عملية أنس جاءت بين 4 عمليات زراعة كلى ناجحة أجراها الوفد الطبي من مستشفى ليفربول بالمملكة المتحدة برئاسة الدكتور عبد القادر حماد وبالشراكة مع عدد من الجراحين المحليين بمجمع الشفاء الطبي،  وذلك ضمن المرحلة 21 من عمليات زراعة الكلى والتي بدأها الوفد منذ مطلع العام 2013.

وفي ذات السياق يقول أنس: ” منذ سنة أصبت بالفشل الكلوي، وكانت السنة الأصعب علي، كنت أضطر لإجراء الغسيل الكلوي 3 أيام في الاسبوع، وكنت  أخشى دوماً من مضاعفات المرض وتأثيراته على صحتي”.

ويتابع أنس: ” اليوم أشعر وكأني مولود جديد وانتهت معاناتي، وأقدم شكري لشقيقتي التي تبرعت لي بكليتها، و أشكر طاقم الوفد الطبي البريطاني الذي اجرى لي العملية الجراحية وللأطباء المشرفين على حالتي بمجمع الشفاء الطبي”.

لكن الشاب أنس والذي يشعر بالأمل والفرح، قد تكون نجاح عمليته وحتى حياته مهددة بالخطر، وفقاً للدكتور عبد الله القيشاوي رئيس قسم الكلية الصناعية بمجمع الشفاء الطبي، إذ يلزم بعيد اجراء العملية تناول عقار طبي على مدار الحياة، يسهم في عدم رفض الكلية المزروعة، والمحافظة على صحة المريض من الفيروسات.

ويشير الدكتور القيشاوي إلى أن المرافق الطبية في قطاع غزة تعاني من نقص العقار الطبي الخاص بمرضى زراعة الكلى ضمن أزمة نفاذ أكثر من 46% من قائمة الأدوية الأساسية المتداولة في وزارة الصحة.

الشاب أنس الطيب