اجتماعيات

الرئيسية / الأخبار / آخر الأخبار / الصحة: الموت يترصد مرضى العناية المكثفة مع اقتراب نفاد الوقود

الصحة: الموت يترصد مرضى العناية المكثفة مع اقتراب نفاد الوقود

الصحة/ إبراهيم شقوره

لا تخفى نظرات القلق والترقب على وجوه المواطنين من ذوي المرضى المنومين في غرف العناية المكثفة في مستشفيات قطاع غزة، في ظل الخطر المتزايد على ذويهم جراء أزمة انقطاع الكهرباء ونقص الوقود في مستشفيات قطاع غزة.

رئيس قسم التخدير والعناية المكثفة في مستشفى غزة الأوروبي الدكتور ياسر الخالدي حذر من مخاطر توقف الأجهزة الطبية في غرف العناية المكثفة على المرضى الكبار والأطفال منهم، مبيناً أن قطع الكهرباء عن الأجهزة الطبية في غرف العناية المكثفة يعني الموت للمرضى في غرف العناية.

الدكتور الخالدي استعرض سيناريو انقطاع الكهرباء عن غرف العناية المكثفة مبيناً أنه مع الساعات الأولى لانقطاع التيار الكهربي عن الأجهزة الطبية في غرف العناية المكثفة ستعمل الأجهزة لفترة محدودة على بطاريات الشحن الموجودة في تلك الأجهزة.

ويتابع د. الخالدي أنه وبمجرد نفاد الشحن من الأجهزة الطبية سيفقد المرضى المنومين والذين يعانون أصلا من فقدان الوعي أنفاسهم الأخيرة جراء توقف أجهزة التنفس الاصطناعي.

ويشير رئيس قسم التخدير والعناية المركزة أنه لا يوجد بديل عن غرف العناية المكثفة، وأنه يصعب إنقاذ أي مريض يحتاج لخدمات العناية المكثفة دونا عن الأجهزة الطبية التي تعمل على الكهرباء.

ويبين د. الخالدي أن توقف خدمات العناية المكثفة لا تعني فقط فقدان الحياة للمرضى المنومين في العناية، بل تأثر العديد من الخدمات الطبية الأخرى من بينها خدمات الطوارئ وبعض أقسام العمليات والعديد من المرضى الذين قد تتدهور حالاتهم المرضية في الأقسام الأخرى.

ويذكر د. الخالدي إلى أن أبرز الأجهزة تتمثل في أجهزة التنفس الصناعي وأجهزة حقن الأدوية وأجهزة المراقبة الحيوية.

وكانت وزارة الصحة حذرت من خطورة الأوضاع الصحية بسبب نفاد كميات الوقود، خصوصا بعد انتهاء منحة الوقود الخاصة بالمرافق الصحية وزيادة انقطاع ساعات الكهرباء في قطاع غزة منذ اشتداد أزمة الكهرباء.



إلى الأعلى