☏ 9728-2847894|info@moh.gov.ps
103 - في خدمتكم على مدار 24 ساعة

الصحة تستعد لتنفيذ مشروع شفاء الجروح والدعم النفسي الخاص بمبتوري الأطراف

.

أعلن مدير عام الإدارة العامة للصحة النفسية د. يحيى خضر عن استعداد وزارة الصحة؛ لتنفيذ مشروع شفاء الجروح بدءا من شهر مايو المقبل على أن يتم تقديم خدمة الدعم النفسي للمرضى المبتورة أطرافهم سواء قبل إجراء عملية البتر أو بعدها بصرف النظر عن أسباب البتر، جاء ذلك خلال المقابلة الصحفية الذي أجراها معه المكتب الإعلامي بالوزارة صباح الأربعاء ضمن فعليات ورشة العمل التي نظمتها الإدارة العامة للصحة النفسية بالتعاون مع الصليب الأحمر.

وأكد خضر أن المشروع يستهدف المرضى مبتوري الاطراف من المصابين بالحروب وحوادث الطرق، مشيرا إلى أن الخدمة ستمتد لتشمل المصابين بأمراض مزمنة من أهمها مرض السكري والسرطان.

وأفاد بأن خدمة الدعم النفسي سيتم تقديمها أثناء فترة العلاج في خمس مستشفيات رئيسية هي الشفاء، غزة الأوروبي، ناصر، الأقصى والمستشفى الاندونيسي،

وتابع بقوله :” سيتم تنظيم زيارات من قبل مختصين إلى منازل المرضى؛ لمتابعة المصاب في مكان سكناه لإعادة تأهيله من أجل التعايش مع وضعه الصحي الجديد وتقبل حالته الصحية سواء كان ذلك قبل وبعد تركيب الطرف الصناعي وصولا إلى إعادة دمجه في المجتمع.

وأوضح خضر أن الوزارة وبالتعاون مع مركز الأطراف الصناعية وجمعية السلامة وجمعية المعاقين طرفيا ستقوم بتدريب الطواقم الطبية وتأهيلهم؛ لتقديم خدمة الدعم النفسي للمرضى بكفاءة عالية.

وبدورها أفادت مديرة قسم الصحة النفسية في الصليب الأحمر – شارلون يانس – أن المشروع سيساعد على تأهيل المرضى قبل وبعد إجراء عملية البتر وتركيب الطرف الصناعي وقبول الوضع الصحي الجديد من خلال تعزيز الثقة والتوعية الصحية من أجل ادماج المريض في المجتمع.

وفي نهاية الورشة قدم المشاركون جملة من التوصيات أبرزها التنسيق بين المستشفيات ومؤسسات المجتمع المحلي المعنية حول أليات تقديم خدمة الدعم النفسي، إضافة إلى ضمان وصول الطواقم المختصة للفئات المستهدفة؛ لتقييم الحالات والاشراف عليها وتعزيز الثقة واكساب المهارات إلى جانب تدريب الأطباء وأخصائي العلاج الطبيعي والتمريض ومراكز الصحة النفسية وتأهيلهم للقيام بواجبهم على اكمل وجه.