الصحة تعقد ورشة عمل تحضيرية لتحديد تقاطعات الخطة الاستراتيجية مع برنامج العمل العام لمنظمة الصحة العالمية

الصحة تعقد ورشة عمل تحضيرية لتحديد تقاطعات الخطة الاستراتيجية للقطاع الصحي مع التوجهات الاستراتيجية لمنظمة الصحة العالمية WHO

وزارة الصحة/ ملكة الشريف
أكد وكيل وزارة الصحة د. يوسف أبو الريش على اعتزازه بأداء وزارة الصحة المبادر لتنظيم الأدوار مع المؤسسات الصحية الوطنية في تحقيق تطلعات العمل الصحي، بتشكيل مظلة عمل ناظمة لتقديم الخدمة والرعاية الصحية، جاء ذلك خلال الورشة التحضيرية التي نظمتها وحدة التخطيط ورسم السياسات بالوزارة لتحديد تقاطعات الخطة الاستراتيجية 2021-2025 مع برنامج العمل العام الثالث عشر لمنظمة الصحة العالمية 2019-2023.
وأشار د. أبو الريش الى مدى روح المسئولية التي تتضح من خلال انتهاء الخطة الاستراتيجية والتي صاحبها إعادة تنظيم الهيكل التنظيمي بما يتناسب مع الخطة الاستراتيجية ويجعل من الهيكل التنظيمي قادر على احتواء مفردات الخطة الاستراتيجية.
وقال الوكيل المساعد للتخطيط والمعلوماتية في وزارة الصحة المهندس أسامة قاسم انه سيتم من خلال اللقاء تحديد التقاطعات مع توجهات منظمة الصحة العالمية في إطار وجود خطة استراتيجية لوزارة الصحة، والتي تم بذل جهد كبير في تحديد أولوياتها وتوجهاتها من خلال تحديد الاهداف والغايات والبرامج الاستراتيجية.
وأضاف انه بناء على ذلك سيتم تحديد تفاصيل الأولويات للمشاريع المطلوبة بناء على التقاطعات من خلال عرض تفاصيل الأولويات وتقسيم الزمن لتلبية البناء المتكامل والاولويات الواضحة.
من جهته، استعرض ا. تامر القادود الخطة الاستراتيجية للقطاع الصحي (2021-2025) والتي تضمنت العديد من الغايات أهمها تعزيز الخدمات الصحية الشاملة الآمنة بمستوياتها الأولية والثانوية والثالثية، وتعزيز الجهوزية والإدارة الفاعلة للطوارئ والكوارث الصحية، وتعزيز إدارة الموارد البشرية، وتعزيز الحوكمة في إدارة النظام الصحي، ورفع كفاءة وفاعلية إدارة الموارد المالية.
وتم تقسيم الحضور الى مجموعات عمل لتحديد المخرجات الخاصة باللقاء ومناقشتها للخروج بالتوصيات والمحددات الملائمة، حيث خرج اللقاء بتحديد أولويات مشاريع الخطة الاستراتيجية للوزارة التي تتلاقى مع منظمة الصحة العالمية والتي سيتم عرضها ونقاشها خلال اللقاء القادم مع منظمة الصحة العالمية ضمن توجهات who، والتي تتضمن التغطية الصحية الشاملة، والطوارئ، وصحة السكان.