☏ 9728-2847894|info@moh.gov.ps
103 - في خدمتكم على مدار 24 ساعة

الصحة : مشروع نرويجى لتشخيص و معالجة الجروح ما بعد الولادة الطبيعية

الأول في فلسطين

الصحة : مشروع نرويجى لتشخيص و معالجة الجروح ما بعد الولادة الطبيعية

الصحة/نهى مسلم

تسلمت وزارة الصحة بغزة , أوراق الدراسات البحثية بالتعاون مع جامعة أوسلو النرويجية لكشف و تشخيص الجروح ما بعد الولادة الطبيعية خاصة في منطقة (شق العجان),و التى تعانى منها السيدات ما بعد الولادة و قد تؤثر عليها سلبا في المستقبل.

و كان من مخرجات هذا المشروع تدريب و تطوير الكوادر الطبية و حصول كلا من د.خالد زمو و د.محمد زمو على درجة الدكتوراه من جامعة أسلو النرويجية ضمن هذه البحوث.

حيث أفاد د.محمد زمو أخصائى النساء و الولادة بمجمع الشفاء,بأنه تم البدء بالمشروع النرويجى في العام 2015 , و الذى يهدف الى تدريب و تعليم الاطباء و القابلات على أنواع الجروح التى تحصل للسيدات ما بعد الولادات الطبيعية خاصة من الدرجة الثالثة والرابعة و معالجتها تفاديا لحصول أىة مضاعفات للسيدة، مضيفا : “بأنه المشروع شمل على دراسة بحثية على 6 مستشفيات ,ثلاثة منها في الضفة المحتلة و ثلاثة في قطاع غزة تضم الهلال الاماراتى و الشفاء و شهداء الاقصى ,حيث تم تنفيذ أيام تدريبية في كل مستشفى ,و خاصة مجمع الشفاء ,كما و شارك فيه جميع رؤساء اقسام الولادة في المستشفيات والذين ساهمو في التدريب و مشاركين في الفريق البحثي.

و ذكر بأنه تم جمع معلومات و بيانات عن حالات الولادة منذ بداية مارس 2015 حتى نهاية ابريل 2017 ,من خلال طاقم بحثى في المستشفيات الستة حيث تم جمع ما يقارب (75 ألف حالة) ثلثها من مجمع الشفاء و الثلث لاخر من مستشفى الهلال الاماراتى و شهداء الاقصى , و ثلث من مستشفيات الضفة.

و يتابع د. زمو قائلا:”تم ادخال تلك البيانات على برنامج السوفت وير في جامعة أوسلو و تم تحليلها و اجراء الاحصائيات خلال 2015 حتى 2018,و ذلك بالتزامن مع نشر ما يقارب من 11 بحث حول هذا الموضوع عبر صحف و مواقع أوروبية لاستفادة عدد كبير من الاطباء و المهتمين،و أضاف:”خلال هذه الدراسة تم تدريب الطواقم الطبية داخل مستشفى شهداء الاقصى و المجمع الطبى الفلسطينى بالضفة الغربية لتقليل هذه الجروح ما بعد الولادة,اضافة الى تدريب الطواقم داخل مجمع الشفاء و الهلال الاماراتى حتى نهاية مارس الجارى ,و ذلك تحت اشراف بروفوسورات من جامعة أوسلو بالنرويج.

و أوضح د.زمو أن هذه الجروح ناتجة عن عدة أسباب منها حجم المولود و التهابات قد تعانى منها السيدة الحامل الى جانب صعوبة الولادة، و قال أن ما يميز هذا المشروع هو أنه يعمل على اكتشاف و تشخيص الجروح ما بعد الحالات خاصة وأنه بعد البدء بتطبيقه تم اكتشاف حالات عديدة ,كانت قبل ذلك لا تتجاوز 1% في قطاع غزة  بينما عالميا تصل الى 6-7% ،مشددا على أن هذا التشخيص يمنع دخول السيدة في مشاكل صحية كعدم التحكم في خروج الغازات و البراز (سلس البراز).

و دعا د.زمو الى افتتاح قسم في مستشفى الولادة لمتابعة الحالات ما بعد الولادة تفاديا لحدوث أية مشاكل صحية قد تعانى منها السيدة مستقبلا.

و أكد على أن هذه الدراسة هى الاولى في فلسطين بالشراكة بين مستشفيات الضفة الغربية و قطاع غزة ,حيث تمكنت من جمع هذا العدد الكبير من البيانات لغرض بحثى و التى أتاحت المجال لاجراء دراسات بحثية أخرى في مجالات مختلفة كالولادة القيصرية. ووجه د. زمو شكره لإدارة المستشفيات التي ذللت العقبات امام الطاقم البحثي لإتمام المشروع.