اجتماعيات

الرئيسية / الأخبار / الخبر الرئيسي / الصحة: نفاذ المكملات الغذائية يهدد بارتفاع نسب الأنيميا بين النساء الحوامل

الصحة: نفاذ المكملات الغذائية يهدد بارتفاع نسب الأنيميا بين النساء الحوامل

الصحة: نفاذ المكملات الغذائية يهدد بارتفاع نسب الأنيميا بين النساء الحوامل

 

وزارة الصحة /

أكدت مديرة دائرة صحة الأم والطفل في الإدارة العامة للرعاية الأولية د. نهلة حلس أن المكملات الغذائية اللازمة للنساء الحوامل غير متوفرة تماماً منذ شهر يوليو الماضي في جميع المراكز الصحية، مشددة على أن عدم تناول النساء الحوامل لأقراص الحديد المدعمة يعني إصابتهن بفقر الدم (الأنيميا) وهو ما يعرضهن للخطر والنزيف أثناء الولادة بالإضافة إلى إصابة أطفالهن باعتلال في الصحة وضعف البنية وأحياناً الوفاة داخل رحم الأم.

وأضافت د. حلس أن الحديد مهم جداً لتكوين كرات الدم الحمراء لدى السيدة الحامل ومنع حدوث فقر الدم، كما أكدت أنه لا يجوز توليد السيدة الحامل إذا كان نسبة الهيموجلوبين في دمها أقل من 9  وإلا تعرضت للنزيف أثناء وبعد الولادة وهو ما يهدد حياتها وصحتها.

ونوهت د. حلس أن نسبة فقر الدم بين النساء الحوامل ارتفعت خلال الأشهر الأخيرة بشكل ملحوظ إثر نفاذ المكملات الغذائية وسوء التغذية لدى النساء الحوامل، وهو ما يعتبر مؤشر خطير يهدد صحة المرأة والطفل.

وأشارت د. حلس أنه وفقاً لبروتوكول المكملات الغذائية للحوامل فإنه يجب تناول الحديد المدعم بدءاً من الشهر الثالث للحمل بقرص واحد أو أكثر وفقاً لحاجة السيدة الحامل، وأضافت د. حلس أن الوزارة كانت تقدم المكملات الغذائية للأمهات بعد الولادة وخلال فترة الرضاعة في الفترة الماضية قبل نفاذ الكميات المتوفرة في مستودعات أدوية وزارة الصحة وتوقف توريد أي كميات جديدة.

وحول نسب انتشار الأنيميا بين النساء الحوامل، ذكرت مديرة دائرة التغذية في الرعاية الأولية  د. سمر النخال أن معدل انتشار الأنيميا بين النساء الحوامل وفقاً لبرنامج التقصي التغذوي لعام 2016 وصلت إلى ما نسبته 40.3% وهو ما تعتبره معايير منظمة الصحة العالمية مشكلة صحية شديدة الخطورة.

وأضافت د. النخال أن برنامج التقصي التغذوي في عام 2016 كشف أيضاً عن انتشار الأنيميا بين الأطفال الرضع بنسبة 72.3% من الأطفال.



إلى الأعلى