☏ 082841455|info@moh.gov.ps
103 - في خدمتكم على مدار 24 ساعة

انطلاق اول باكورة المحاضرات العلمية الداعمة لبرنامج دبلوم طب الاسرة في قاعة المحاضرات بإدارة صحة رفح

انطلاق اول باكورة المحاضرات العلمية الداعمة لبرنامج دبلوم طب الاسرة في قاعة المحاضرات بإدارة صحة رفح

بواسطة |يناير 17th, 2018|آخر الأخبار|
انطلاق اول باكورة المحاضرات العلمية الداعمة لبرنامج دبلوم طب الاسرة في قاعة المحاضرات بإدارة صحة رفح
 
وزارة الصحة/ غزة
تم عقد أول محاضرة علمية داعمة لبرنامج دبلوم طب الأسرة في سلسلة مكونة من 30 لقاء بإشراف اللجنة العلمية واستكمالاً لبرنامج التعليم المستمر للأطباء العاملين في الإدارة العامة للرعاية الصحية الأولية بمحافظة رفح.
حيث قدمت المحاضرة الدكتورة مها العمامي مدير دائرة الطفل بالإدارة العامة للرعاية الصحية الأولية بوزارة الصحة والحاصلة على البورد الفلسطيني بطب الاسرة و البورد المصري.
ففي محاضرتها الأولى عرفت الدكتورة العمامي مفهوم طب الاسرة بأنه هو الرعاية الصحية الشاملة والمستمرة مع التركيز على الفرد في نطاق الأسرة كوحدة اجتماعية دون التقيد بالجنس أو العمر أو نوع المرض وهو اختصاص يعتمد على العلوم الصحية والسلوكية والاجتماعية.
وأشارت خلال محاضرتها بأن تخصص طب الأسرة هو موجه نحو الأسرة كوحدة متكاملة ولرعاية صحية شاملة وهو يقدم الخدمات الوقائية والعلاجية والتطويرية والتأهيلية.
وهو تخصص يعتمد على أطباء مؤهلين على أسس علمية لفهم صورة الوضع الصحي الراهن وتخطيط البرامج الضرورية لتلبية احتياجات المجتمع وفق الإمكانيات المتاحة وتنفيذ الاستراتيجية المعتمدة للمجتمع في الرعاية الصحية الأولية، وهذا يتم عن طريق الطبيب المختص المؤهل بشكل سليم ضمن الواقع الذي نعيشه وفقاً لمعطيات عملية تتسم بالنظرة الشمولية لصحة الأٍسرة والمجتمع وتفهم الأبعاد الاجتماعية والاقتصادية للمرض وطرق تدبيره.
كما أكدت الدكتورة العمامي على أن طبيب طب الاسرة يجب ان يتمتع بمزايا مميزة منها المرونة، القدرة على التكيف مع احتياجات المجتمع المتغيرة من حين لآخر، والتمتع برغبة قوية وجادة في خدمة المرضى، ومساعدتهم في حلّ المشاكل الصحية، المعرفة، والمهارة في إيجاد الحلول الصحية المناسبة.
واوضحت الدكتورة العمامي، أن مراكز طب الاسرة بالرعاية الأولية هي التي ستتولى تقديم أكثر من7٠% من الخدمات الصحية المقدمة للمواطن في قطاع غزة اعتماداً على تعميم هذا التخصص على الأطباء العاملين بمراكز الرعاية الصحية الأولية وإعطائهم فرصة الحصول على دبلوم دراسات عليا في هذا المجال , وذلك من خلال استراتيجية لرفع كفاءة الأطباء مقدمي الخدمة على المستوى الأول ومن الخدمات الصحية والتي تعتبر أول اتصال للمرضى من خلال مراكز الرعاية الصحية الأولية وهي تعتبر خط الدفاع الأول عن صحة المواطنين ، وعليه أولت وزارة الصحة هذا التخصص الاهتمام الكبير بالإدارة العامة للرعاية الصحية الأولية.
ومن جانبه أوضح الدكتور فواز أبو زيادة مدير صحة رفح ان برنامج تدريب الاطباء هو المدخل لتأهيل طبيب رعاية صحية اولية، منوهاً الي انه تم الاعداد لهذا البرنامج مع العديد من الجهات المعنية، مشيراً الي ان شعور المواطن الفلسطيني بالرضا عن الخدمة الصحية المقدمة ينبع من انطباعه الاول المأخوذ من مقدمي الخدمة بالمراكز الصحية.
وأشار الدكتور أبو زيادة الى ان البرنامج يهدف الي تغطية الفجوة الحالية في توفير اطباء مدربين تدريبا جيدا للعمل بنموذج صحة الاسرة، لافتاً الي ان هذه المحاضرات تعمل على وضع خطة لتطبيق البرنامج ومجالات التعاون والتكامل بين الجهات الاكاديمية والتدريبية المختلفة المشاركة به وذلك لتوحيد الجهود لإنجاز البرنامج ووضعه في الإطار الصحيح الذي يضمن نجاحه واستدامته.
وفي نهاية المحاضرة أكدت الدكتورة مها العمامي بأن طب الأسرة هو رعاية صحية أولية أساسية ومتواصلة، وأنها أهم رعاية صحية يمكن لأي دولة أن تقدمها لمواطنيها في هذا المجال، والتي فيها لا تنتظر الجهات المسؤولة الإصابة بالأمراض في المجتمع، بل تقدم الرعاية الصحية الأولية التي تجنب الناس هذه الأمراض.
ان اعداد كادر متميز من الأطباء طب الأسرة ليست مسؤولية أفراد المجتمع، بل هي مسؤولية الدولة، التي يجب عليها أن تقوم بتوفير أطباء أسرة لهم القدرة على حل جميع المشاكل التي يواجها الموطن.