☏ 082841455|info@moh.gov.ps
103 - في خدمتكم على مدار 24 ساعة

باحثاً تشغيل مستشفى الصداقة…وزارة الصحة بغزة تستقبل وفداً تركياً برئاسة السفير التركي لدى دولة فلسطين

باحثاً تشغيل مستشفى الصداقة…وزارة الصحة بغزة تستقبل وفداً تركياً برئاسة السفير التركي لدى دولة فلسطين

بواسطة |ديسمبر 20th, 2017|الخبر الرئيسي|

الصحة/ ابراهيم شقوره

استقبلت وزارة الصحة الفلسطينية اليوم الأربعاء وفداً تركياً برئاسة السفير التركي لدى دولة فلسطين جوركان تورك اوغلو إلى جانب ممثلين عن وزارة الصحة التركية والوكالة التركية للتعاون والتنسيق تيكا، وذلك ضمن الجهود الهادفة لتشغيل مستشفى الصداقة التركي في قطاع غزة إلى جانب بحث الأوضاع الصحية في الأراضي الفلسطينية وسبل دعمها.

وخلال كلمة له باللقاء الذي عقد في مقر وزارة الصحة بغزة، أثنى وكيل وزارة الصحة د. يوسف أبو الريش على الدعم الكبير الذي قدمته الجمهورية التركية قيادة وشعباً لسكان قطاع غزة في ظل الظروف الصعبة التي واجهوها ولا يزالون بسبب الحصار الإسرائيلي.

واستذكر د. ابو الريش وقفة الشعب التركي إلى جانب اخوانهم الفلسطينيين عبر المواقف الرسمية والشعبية والتي كان من بين أهم محطاتها سفينة مرمرة التركية التي تعرضت للقرصنة والاعتداء من قبل بحرية الاحتلال ما ادى لارتقاء الشهداء الأتراك على الحدود البحرية لقطاع غزة.

كما تحدث وكيل وزارة الصحة حول صورة الأوضاع المأساوية التي يعانيها القطاع الصحي في قطاع غزة على صعيد عدم توافر ما يزيد عن 45% من الأصناف الأساسية من الأدوية والمستهلكات الطبية، وآثار ذلك على المواطن الفلسطيني خصوصا في ظل اعتماد المواطنين بشكل كامل على القطاع الصحي الحكومي في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة بسبب الحصار.

و أكد د. ابو الريش إلى أن وزارته تتطلع لأن يكون مستشفى الصداقة التركي نموذجاً يحتذى به فلسطين على صعيد تقديم الخدمات الصحية، مقترحاً على الوفد نقل الخدمات العلاجية لمرضى الأورام إلى المستشفى وهو ما من شأنه أن ينهي المعاناة الشديدة التي يعانوها بسبب الاحتلال الذي يعمد إلى اهانتهم وابتزازهم على حاجز بيت حانون ايريز لتلقي العلاج.

بدوره، نقل السفير التركي جوركان تورك اوغلو تحيات الرئيس التركي رجب اردوغان ووزير الصحة التركي للشعب الفلسطيني وطواقمه الصحية التي تبذل اقصى ما بوسعها في سبيل تعزيز صمود الشعب الفلسطيني.

وأكد السفير التركي أن ابرز أهداف الزيارة إلى جانب مناقشة تشغيل مستشفى الصداقة التركي هو تكوين حلقة جديدة من الترابط والتواصل بين الشعبين التركي والفلسطيني.

وأشار إلى ان بلاده أتمت خلال المرحلة الأخيرة تركيب المعدات والتجهيزات في مستشفى الصداقة وهي الآن بصدد التشاور حول التكاليف وآليات التشغيل مع وزارة الصحة الفلسطينية.

بدوره، وخلال كلمة له بالنيابة عن وزير الصحة التركي عبر مسؤول التعاون الدولي في وزارة الصحة التركية عن أمله بأن يصبح المستشفى مكاناً لتبادل الخبرات الطبية، إلى جانب كونه مكاناً اضافياً لتقاسم الألم  والفرح بين الشعبين.