☏ 082841455|info@moh.gov.ps
103 - في خدمتكم على مدار 24 ساعة

بعد توقف مستشفى بيت حانون الصحة تعلن توقف كامل العمل للأقسام الحيوية والحساسة لمستشفى الشهيد محمد الدرة للأطفال

بعد توقف مستشفى بيت حانون الصحة تعلن توقف كامل العمل للأقسام الحيوية والحساسة لمستشفى الشهيد محمد الدرة للأطفال

بواسطة |يناير 30th, 2018|الخبر الرئيسي|

بعد توقف مستشفى بيت حانون
الصحة تعلن توقف كامل العمل للأقسام الحيوية والحساسة لمستشفى الشهيد محمد الدرة للأطفال

وزارة الصحة /
أعلنت وزارة الصحة التوقف الكامل في عمل الاقسام الحساسة في مستشفى الدرة للأطفال شرق غزة.
وقالت الوزارة في بيان صحفي عاجل ظهر اليوم ان الوزارة اتخذت هذا القرار المؤلم نظرا لعدم قدرتها على الايفاء باحتياجات المستشفى من الوقود اللازم لتشغيل المولدات الكهربائية خلال ساعات انقطاع التيار الكهربائي والتي تزيد عن 16 ساعة يوميا .

حيث أكد .د. ماجد حمادة مدير مستشفى الدرة للأطفال ان مع تفاقم استمرار نقص الوقود اصبح رصيد مستشفى الدرة صفرا من السولار واصبح من المستحيل استمرار العمل في الاقسام الحيوية في المستشفى مثل العناية المركزة والتي تشكل 25% من مجمل خدمات العناية المركزة للأطفال في مستشفيات القطاع .


وأوضح د. حمادة ان ادارة المستشفى ستبقي على عمل بعض الاقسام مثل قسم الطوارئ والرعاية الاولية للتعامل مع الحالات الطارئة وتحول الحالات التي هي بحاجة لمبيت الى مستشفى النصر للأطفال كما واوضح د. حمادة اننا اتخذنا في الساعات الماضية من خطورة توقف خدمات المستشفى بالكامل والذي يقدم خدماته لمنطقة شرق غزة بالكامل .


كما وأكد د حمادة توقف عمل محطة الاكسجين الوحيدة في المستشفى والتي تعمل على تزويد الاقسام بالأوكسجين اضافة الى أقسام الاشعة والمختبر .
بدورة اعتبر د . عبد اللطيف الحاج مدير عام المستشفيات أن توقف العمل في مستشفى الشهيد محمد الدرة للأطفال .


هو اجراء قاسي ومؤلم نظرا لعدم مقدرة الطواقم الطبية تقديم الخدمة الملائمة للمرضى من الاطفال مشيرا الى ان لجنة ادارة الازمة في الوزارة والتي هي في حالة انعقاد دائم وضعت جملة من الاجراءات التقشفية الصعبة لتطويق الاثار الكارثية لتوقف عمل المولدات الكهربائية وعدم قدرتنا على توفير مصادر بديلة للطاقة لضمان استمرار عمل الاقسام .


كما واوضح د . الحاج انه سيتم تحويل الاطفال الى مستشفى النصر للأطفال للمتابعة الصحية وان هذا الاجراء اجراء طارئ قد يكون له نتائج صعبة ومؤلمه من تراكم الحالات في مستشفى النصر وعدم قدرتنا على مكافحة العدوى .


كما وجدد د . الحاج مناشدة الوزارة الى كافة الجهات والمؤسسات والقطاعات الصحية المراقبة والشريكة والداعمة للقطاع الصحي الحكومي في غزة بسرعة التدخل لانتشال المرضى وخدماتهم الصحية من هذا الواقع المرير وعدم الاكتفاء بخطوات إسعافيه لن يكتب لها النجاح .


حيث ان الازمة بدأت بالتوغل في مفاصل العمل الصحي وعلى الجميع الا ينتظر الكارثة .