☏ 9728-2847894|info@moh.gov.ps
103 - في خدمتكم على مدار 24 ساعة

تمارين كيجل للنساء لتقوية عضلات الحوض

ما هي تمارين كيجل؟

تمارين كيجل هي تمرينات معينة تعمل على تقوية عضلات قاع الحوض، والتي تدعم الرحم، والمثانة، والأمعاء الدقيقة، والمستقيم، يمكن القيام بهذه التمارين للرجال وللنساء أيضاً، كما أنها تتميز بسهولتها وإمكانية ممارستها في أي وقت، ولكن لابد أولاً فهم آلية عمل هذه التمارين، والإرشادات الصحيحة للقيام بها.

فوائد تمارين كيجل للنساء

  • تقوية عضلات قاع الحوض التي تضعف عادة لدى النساء، وذلك لعدة أسباب وعوامل مثل الحمل، والولادة، والجراحات السابقة، والشيخوخة، وزيادة الوزن.
  • تساعد تمارين كيجل على تضييق المهبل وشد الأنسجة حوله، حيث أن المهبل عادة ما يتوسع ويزيد حجمه بعد الولادة، وتعمل هذه التمارين على شد عضلاته مرة أخرى وتضييقه.
  • تخفف تمارين كيجل من سلس البول عند النساء، حيث يمكن ممارستها أثناء فترة الحمل للوقاية من سلس البول، كما يمكن القيام بها بعد الولادة أيضاً.
  • تساعد تمارين كيجل على منع تسرب البراز أيضاً.
  • تساهم تمارين كيجل في منع تسرب بضع قطرات من البول عند السعال أو الضحك.

كيف يمكن القيام بتمارين كيجل؟

يشمل القيام بتمارين كيجل للنساء المراحل الآتية:

  • العثور على عضلات الحوض لتحديد عضلات قاع الحوض: أثناء قيامكِ بالتبول، حاولي أن تتوقفي فجأة عنه في منتصف عملية التبول، إذا نجحتِ في ذلك، فأنتِ لديكِ العضلات المناسبة، بمجرد تحديد هذه العضلات، يمكنكِ القيام بالتمرينات في أي موضع، على الرغم من أنه قد يكون أسهل أن تقومين بها وأنتِ مستلقية في البداية.
  • تقنية أداء التمرين هذا التمرين قائم على تشديد وانقباض عضلات قاع الحوض لمدة 5 ثوان، ثم الاسترخاء لمدة 5 ثوان أخرى، جربي هذه العملية أربع أو خمس مرات متتالية، حاولي أن تكون هناك فترة 10 ثوانِ بعد انتهائكِ من تقليص العضلات، حتى تكون هذه الفترة كافية لتسترخي العضلات وتعود إلى طبيعتها.
  • التركيز على عضلات الحوض فقط للحصول على أفضل النتائج، ركزي على شد عضلات قاع الحوض فقط، يجب الحرص على عدم ثني أي عضلات في البطن، أو الأرداف، أو الفخذين، كما يجب أن تتجنبي حبس أنفاسكِ، تنفسي بحرية أثناء التمرين، كرري تمارين كيجل ثلاث مرات في اليوم.

نصائح عند ممارسة تمارين كيجل للنساء

  • اجعلي تمارين كيجل جزء من روتينكِ اليومي، يمكنكِ القيام بها بسهولة في أي وقت، سواء كنتِ في العمل على المكتب، أو مسترخية على الأريكة.
  • تذكري أنه لن تفيد تمارين كيجل في حالة تسرب البول الشديد، سواء عند العطس، أو السعال، أو الضحك.
  • لا تجعلي عادة ممارسة التمارين هذه لبدء ووقف عملية التبول لديكِ، حيث أن القيام بها أثناء إفراغ المثانة يمكن أن يؤدي في الواقع إلى إفراغها بشكل كامل، مما يزيد من خطر الإصابة بعدوى المسالك البولية.