خلال اجتماع لجنة الحضانات ( GNN) .. مختصون يوصون بتطبيق العناية الأساسية لحديثي الولادة على القيصريات

خلال اجتماع لجنة الحضانات ( GNN) ..

مختصون يوصون بتطبيق العناية الأساسية لحديثي الولادة على القيصريات

وزارة الصحة/ نهى مسلم

أوصى مختصون بالبدء بتطبيق العناية الأساسية لحديثي الولادة على القيصريات وبشروط محددة لضمان سلامة الأم والطفل.

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الحضانات ( GNN) برئاسة د.نبيل البرقوني رئيس اللجنة، وفريق (EENC) مع مدراء مستشفيات الولادة الحكومية اليوم في قاعة اللايت هاوس وبحضور أطباء وتمريض وقابلات ومدراء تلك المستشفيات.

وفى بداية اللقاء، استعرض أخصائي النساء والتوليد د.محمد زمو دراسة حول ماذا يحصل للمواليد الخدج بعد الولادة بغض النظر عن العمر الحملي، لافتا الى أن عدد كبير من المواليد العمر الحملي ما بين (34 -38) أسبوع يتم فصلهم عن أمهاتهم ويتم إدخالها الى الحضانة مما يؤدي الى تعرضهم الى مضاعفات وحرمانهم من الرضاعة الطبيعية.

من جانبها، عرضت د.شيرين عابد رئيس قسم الحضانة بمستشفى النصر للأطفال التقييم السنوي للعناية الأساسية لحديثي الولادة (2020) في أقسام الولادة في المستشفيات الحكومية الستة مقدمة الخدمة، الى جانب المستشفيات غير الحكومية.

وأشارت الى أن التقييم أظهر انتظام الطاقم الطبي في العناية الأساسية لحديثي الولادة وزيادة في نسبة ملامسة الجلد لجلد الام، والرضاعة الطبيعية وتخطيط الجنين.

ودعت د.عابد الى ضرورة اتخاذ قرار في اعطاء تطعيم الكبد الوبائي B، واعطاء المولود فيتامين K وتدوينه في ملف الأم والمولود.

وتخلل اللقاء بعض المناقشات والمداخلات خاصة فيما يتعلق بجائحة كوفيد-19 وتطبيق بروتوكولات التعامل مع حديثي الولادة مع الأم المصابة وعدم فصل المولود عن أمه وارضاعه حليب طبيعي، ولا داعي لعزل المولود.

وفى نهاية اللقاء، أوصى المشاركون بتحضير سياسة لتطبيق العناية الأساسية لحديثي الولادة الخدج والعمر الحملي الأكبر من (34) أسبوع في حال كان الطفل وضعه مستقر.

كما أوصوا بالبدء بتطبيق العناية الأساسية لحديثي الولادة على القيصريات وبشروط محددة لضمان سلامة الأم والطفل، مؤكدين على تدريب الطواقم الصحية غير المدربة أو الجديدة داخل مرافق الوزارة خلال الشهرين القادمين، وتشجيع الطواقم على اجراء تقييمات داخلية بواسطة مقابلة الأمهات ومراجعة الملفات.