☏ 9728-2847894|info@moh.gov.ps
103 - في خدمتكم على مدار 24 ساعة

خلال لقاء خاص مع رئيس لجنة شبكة حضانات غزةGNN.. د.البرقونى: يتحدث عن مسيرة خمس سنوات أثمرت عن انخفاض معدل الوفيات حديثي الولادة من 16.5 إلى 9.4 لكل ألف مولود حي

By |فبراير 21st, 2021|تقارير صحفية|

خلال لقاء خاص مع رئيس لجنة شبكة حضانات غزةGNN..

د.البرقونى: يتحدث عن مسيرة خمس سنوات أثمرت عن انخفاض معدل الوفيات حديثي الولادة من 16.5 – الى 9.4 لكل ألف مولود حي

وزارة الصحة/ نهى مسلم

أكد د. نبيل البرقونى رئيس لجنة شبكة حضانات قطاع غزة خلال لقاء إعلامي خاص اليوم، على سلامة ومأمونية الإجراءات والسياسات التي تتبعها اللجنة بالتعاون مع وزارة الصحة وشركائها من مقدمي الخدمة الصحية، لخفض معدلات وفيات حديثي الولادة من 16.5 الى 9.4 لكل ألف مولود حي.

وقال د. البرقونى أنه تم تحسين معدل الوفيات المواليد الخدج من 14% الى 12%، وذلك بعد رفع عدد الحاضنات من 107 الى137 حاضنة في المستشفيات مقدمة الخدمة بعد تجديد بعضها و توفير حاضنات جدد وذو كفاءة عالية وخاصة ( double wall incubator  ) الأمر الذى ساهم باستيعاب عدد أكثر في تنويم المواليد والعناية بالمواليد الخدج .

ويضيف:” تم تقليل معدل الوفيات واستخدام التغذية الوريدية لتحسين وزيادة الوزن لدى المواليد الخدج، ومعدل وفيات LBW = أقل من 2500 جرام انخفضت من 28% الى 8 % ، ومعدل وفيات ELBW= أقل من 1000 جرام انخفضت من 75% الى 60 %، وذلك بعد ابتعاث بعض الأطباء والتمريض الى مستشفى المقاصد وحصولهم على مهارات ونظام العمل الذى تم تطبيقه في الحضانات مما ادى الى تحسين الجودة” .

ويشير د. البرقونى الى تقليل معدل الالتهابات الانتائية من 16% الى 10.8%، بفضل تطبيق سياسة مكافحة العدوى وتوفير جميع المستلزمات الطبية والوقائية.

ونوه خلال حديثه، الى أنه تم احياء مواليد العمر الحملي 25 – 26 أسبوعا، عليا سبب ذلك الى تطبيق سياسة التعامل مع الجنين القابل للحياة Viability of fetus من العمر الحملي 28 أسبوعا الى 26 أسبوعا.

وأردف قائلا:” تم تخفيف العبء وتحويل الحالات من مستشفى كمال عدوان ومستشفى شهداء الاقصى الى حضانة مجمع الشفاء الطبي، باستثناء الحالات عوامل الخطورة شديدة والعناية المركزة بقيت في مجمع الشفاء”.

وأكد رئيس شبكة حضانات قطاع غزة على علاج 17 حالة مولود خداج بعقار AVASTIN وانقاذهم من فقدان البصر بعد تطبيق ترصد ومتابعة سياسة حالات اعتلال الشبكية لدى المواليد الخدج والعمل على توسعة وزيادة عدد الحاضنات ورفع مستوى الخدمة المقدمة وافتتاح NICU في مستشفى شهداء الاقصى وحضانة مجمع كمال عدوان.

وشدد د. البرقونى على الجهود التي تبذل بين مراكز الرعاية الاولية والوكالة والمستشفيات لتوعية وتثقيف الجمهور من تقليل زواج الأقارب الذين لديهم أمراض وراثية وتشوهات خلقية، وعمل سياسة بالتشخيص المبكر للأمراض الوراثية الغير قابلة للحياة وحسب القوانين الشرعية بإجهاض الجنين، وذلك حرصا على خفض نسبة وفيات التشوهات الخلقية.

وأكد على ضرورة متابعة الحامل جيدا وتدريب الطاقم الطبي على انعاش المواليد بطريقة آمنة وسليمة للوصول إلى خفض معدل وفيات المواليد بنقص الأوكسجين.

وفى هذا السياق، يوضح د.البرقونى أن الوصول إلى هذه الإنجازات خلال خمس سنوات ماضية لم يأتي عبثا وإنما بجهود المخلصين والعاملين في حضانات مستشفيات وزارة الصحة وشركائها، لافتا الى أولى الخطوات والجهود كانت بتشكيل لجنة الحضانات سنة 2013 بقيادة د. عز الدين قوتة والتي انبثقت منها مجموعات من الرعاية الاولية وأقسام الولادة والمؤسسات الدولية الداعمة.

وقال:” أنه تم حصر معلومات أساسية عن كل حضانة من أطباء وتمريض وأجهزة وطبيعة العمل خلال 24 ساعة والمعيقات والتحديات والعناوين والتواصل بالايميل والجوالات لجميع العاملين في كل قسم حضانة”.

ويضيف:” تم انشاء ويب خاص GNN يضم بروتوكولات معتمدة للمواليد ودورات تدريبية لانعاش حديثي الولادة ونماذج التحويل ونقل المولود بطريقة سليمة وفيديوهات لبرامج NLS، بالتزامن مع ابتعاث عدد معين من الاطباء والتمريض الى مستشفى المقاصد بالقدس لاكتساب الخبرات والمهارات.

ويشير د.البرقونى الى تنفيذ مشروع مكافحة العدوى وتدريب الطاقم الطبي وتطبيقه عمليا ومتابعته لتقليل معدل الالتهابات، بالإضافة الى تحديث الأجهزة من حاضنات ذو الجدار المزدوج للمواليد الخدج وأجهزة تنفس صناعي حديثة.

وقال أنه دعم المواليد الخدج بالعقاقير اللازمة لإنقاذ الحياة مثل Surfactant, Prostaglandin and IVIG، وكذلك تم توسعة وزيادة عدد الحاضنات ورفع مستوى الخدمة المقدمة وافتتاح NICU في مستشفى شهداء الاقصى.

وذكر د.البرقونى أنه تنفيذ عدة سياسات أبرزها سياسة التعامل مع الجنين القابل للحياة Viability of fetus الى 26 أسبوعا عمر حمل، وسياسة ترصد حالات اعتلال الشبكية لدى المواليد الخدج لإنقاذهم من فقدان البصر.

وأكد على توحيد بروتوكولات علاجية وطنية بين شطري الوطن قطاع غزة والضفة الغربية، إضافة إلى رفع تقارير سنوية بالمؤشرات الصحية الوطنية ومقارنتها بدول الجوار.

وحول رؤيته للعام الجديد قال:” ضمن الخطة الاستراتيجية لعام 2021 سيتم توفير منح خارجية ودورات قصيرة تخصصية في مهارات حديثي الولادة للأطباء الحاصلين على البورد الفلسطيني لطب الاطفال وكذلك للتمريض”.

ويختم د.البرقونى حديثه:” نشكر شركاؤنا من المؤسسات الدولية الداعمة والمساندة مثل (UNICEF, MAP-UK , WHO) لتوفير الأجهزة والمستلزمات الطبية والأدوية الغير متوفرة في وزارة الصحة والدعم المتواصل من مشارع وتدريبات وورش عمل وبروتوكولات مما أدى الى تحسين الجودة والخدمة المقدمة لحديثي الولادة”.