اجتماعيات

الرئيسية / الأخبار / آخر الأخبار / د. سليمان : استمرار نقص الوقود يهدد بتوقف خدمات الأجهزة الإنعاشية في طوارئ م.بيت حانون و يعرض حياة أكثر من 50 مريض منومين للخطر

د. سليمان : استمرار نقص الوقود يهدد بتوقف خدمات الأجهزة الإنعاشية في طوارئ م.بيت حانون و يعرض حياة أكثر من 50 مريض منومين للخطر

د. سليمان : استمرار نقص الوقود يهدد بتوقف خدمات الأجهزة الإنعاشية في طوارئ م.بيت حانون و يعرض حياة أكثر من 50 مريض منومين للخطر

 

الصحة/نهى مسلم

الصحة/نهى مسلم

حذر د.جميل سليمان مدير مستشفى بيت حانون من استمرار أزمة نقص الوقود لليوم السادس ع التوالي على خدمات الأجهزة الإنعاشية في قسم الطوارئ و الحوادث داخل المستشفى كأجهزة الصعق الكهربى و محطات الأكسجين و التنفس الصناعي ،مما سيعرض حياة (170) مريض يرتادون القسم يوميا لتلقى الخدمات الاسعافية الطارئة.

كما و حذر من توقف محطة الأكسجين التي تغذى المستشفى بالكامل ،مشيرا إلى أنها تحتاج إلى أحمال كهربائية عالية لتشغيلها ، و التي ستؤثر بالكلية على الأقسام الحيوية كالعمليات ،و بالتالي تأجيل (160) عملية جراحية شهريا ،أي بمتوسط (9) عمليات يوميا،مما يفاقم معاناة المرضى الصحية جراء عمليات الانتظار و التأجيل.

و يشير د.سليمان إلى أن هناك أكثر من (50) مريض منومين داخل أقسام المستشفى المختلفة و تحتاج باستمرار إلى التيار الكهربي خاصة مرضى القلب الذين يعتمدون بشكل رئيسي على أجهزة المونتور لفحص العلامات الحيوية كنسبة النبض و الضغط و التنفس بشكل آني، بالإضافة إلى أجهزة الايكو لفحص المجهود,و الالتراساوند. و نوه إلى أن جميع هذه الأجهزة تتأثر بتذبذب دخول التيار الكهربي إليها في حالات القطع و الوصل , مما سيؤدى إلى تعطلها و بالتالي الدخول في أزمة جديدة و عدم توفر قطع الغيار اللازمة لها.

و أوضح بأن المستشفى يستهلك يوميا (250) لتر سولار يوميا في الوضع الاعتيادي ، فيما يزيد معدل استهلاكه عن (350) لتر لليوم الواحد في ساعات القطع لأكثر من 12 ساعة،مشيرا إلى انه تم تقليص عمل المولدات بحيث تم فعليا تشغيل مولد واحد بحجم صغير لتقنين استهلاك السولار بما يضمن استمرارية تقديم الخدمة الصحية خاصة في الأقسام الحيوية.

هذا و قد عقد وكيل وزارة الصحة د.يوسف أبو الريش اجتماعاً طارئاً مع ممثلي المؤسسات الدولية لبحث سبل إنهاء أزمة الوقود التي تمر بها وزارته، مؤكدا على أنها تمر بمنعطف خطير الأمر الذي يستدعي إيقاف خدمات أساسية خلال الأيام القليلة القادمة في حال استمرارها.

و ذكر بأن الوقود المتبقي في خزانات المستشفيات لا يكفي لأيام قليلة قادمة، داعياً الجهات الدولية للتحرك العاجل والسريع ورفع الصوت عالياً والبدء بإجراءات عملية سريعة لضمان إيقاف آثار الأزمة التي تزداد خطورتها على حياة المئات من مرضى قطاع غزة.

و تجدر الإشارة إلى أن مستشفى بيت حانون يقدم خدماته الصحية لأكثر من (350) ألف نسمة في محافظة الشمال في تخصصات الجراحة العامة و جراحة الأطفال و الأنف والأذن و الحنجرة و القلب و الباطنة.



إلى الأعلى