اجتماعيات

الرئيسية / الأخبار / آخر الأخبار / د. نعيم: الخدمات الصحية ستستمر وقيادات السلطة متورطة في حصار شعبها بغزة

د. نعيم: الخدمات الصحية ستستمر وقيادات السلطة متورطة في حصار شعبها بغزة

الصحة/ ابراهيم شقوره

حذر رئيس قطاع الصحة والبيئة د. باسم نعيم من الاجراءات التعسفية التي تتخذها السلطة الفلسطينية بحق المرافق والمنشآت الصحية في قطاع غزة، مشيراً إلى أن الاجراءات الأخيرة في فرض التقاعد القسري على الموظفين لم يدع مجالاً للشك بأن السلطة باتت شريكاً في الاسهام في حصار الشعب الفلسطيني وقتل المرضى منهم في القطاع المحاصر.

وقال رئيس القطاع الصحي خلال كلمة له بالاجتماع الموسع الذي عقد اليوم الأحد بمشاركة المدراء العامون ومدراء المستشفيات والوحدات والدوائر في الوزارة، في قاعة المؤتمرات بالإدارة العامة للرعاية الأولية في وزارة الصحة بغزة، إن هنالك سياسة باتت واضحة من جانب رئيس السلطة محمود عباس لمعاقبة الشعب في غزة على خياراته الديمقراطية، مشيراً إلى أن القانون الدولي لا يتيح للسلطة فرض العقوبات الجماعية التي تتخذها بحق شعبها في غزة.

وأكد د. نعيم بأن جميع مشافي وزارته ستبقى أبوابها مفتوحة لاستقبال الجمهور، مشدداً على أن وزارته لن تسمح بانهيار منظومة العمل الصحي والخدمات الصحية المقدمة للمواطنين  وخصوصاً أقسام الطوارئ والحوادث والخدمات التي تمس أرواح المواطنين.

من جانبه، أكد وكيل وزارة الصحة د. يوسف أبو الريش خلال كلمة له بالاجتماع، أن وزارة الصحة لديها الخطط للحفاظ على خدماتها الاساسية المقدمة للمواطنين، مشيراً إلى أنه قد يتم اعادة انتشار للخدمات الصحية واعادة تمددها مرة أخرى حال سمحت الظروف بذلك.

وأشار د. أبو الريش إلى أن وزارة الصحة التي استطاعت الاستمرار في تقديم خدماتها الصحية في أوقات الحرب والسلم لن تسقط رايتها الاجراءات التعسفية من جانب السلطة.

ويذكر أن السلطة الفلسطينية اتخذت اجراءات قاسية بحق المرضى الفلسطينيين في قطاع غزة، كان من بينها وقف ارساليات الأدوية والمهام الطبية وتقليص التحويلات العلاجية والبدء في التسريح القصري لمقدمي الخدمات الصحية.



إلى الأعلى