اجتماعيات

الرئيسية / الأخبار / آخر الأخبار / في مستشفى الرنتيسي أطفال يحققون أحلامهم خلف “ماكينات الديلزة”

في مستشفى الرنتيسي أطفال يحققون أحلامهم خلف “ماكينات الديلزة”

في مستشفى الرنتيسي

أطفال يحققون أحلامهم خلف “ماكينات الديلزة”

وزارة الصحة/ ملكة الشريف

إياد بربخ  وعبد الرحمن برهوم.. طفلان في عمر الزهور من سكان مدينة رفح ،  جمعهما العمر وأسّرة المرض في قسم غسيل الكلى  “الديلزة” في مستشفى د. عبد العزيز الرنتيسي للأطفال.

إياد وعبد الرحمن ورؤى وقاسم وأطفال آخرين تتجدد معاناتهم يوميا مع المرض ، وتجبرك ابتسامتهم البريئة بأن تحلق بعيدًا عن الألم وعن” البرابيش” الموصولة بماكينة الغسيل الكلوي.

توفير مواصلات

والد الطفل “اياد بربخ ”  يصف معاناة ابنه 11 عاما  التي تتجدد يوميا بحضوره من منطقة سكناه في رفح ، وقال” تقيدت حياة “إياد”  وهو على سرير المرض محرم عليه اللعب إلا في نطاق محدود، وكذلك الطعام والشراب يتناوله بكميات محدودة حتى لا يرهق جسده.


وأضاف “لقد كانت معاناتنا كبير اضافة الى المرض كانت معاناتنا اليومية في الحضور إلى مستشفى  الرنتيسي فالمسافة البعيدة والحالة المادية وخاصة اننا من سكان رفح كانت تضيف إلى معاناتنا الكثير، وقد قامت وزارة الصحة مشكورة بتخفيف الكثير من معاناتنا ومعاناة أطفالنا بتوفير سيارة إسعاف لنقل الأطفال من أماكن سكناهم إلى مستشفى الرنتيسي “.

يذكر أن وزارة الصحة وفرت سيارة إسعاف لنقل المرضى ، وذلك لتوفير الجهد والمال على عائلات المرضى وللمحافظة على صحة الأطفال المرضى، حيث تم ذلك بالتنسيق مع الجمعية الفلسطينية للإسعاف.

من جهتها، أكدت الحكيمة لمياء منصور والتي تعمل في  قسم “الديلزة” في مستشفى الشهيد عبد العزيز الرنتيسي بأن القسم يستقبل 27 طفلا من أطفال مرض الفشل الكلوي المزمن ، وهم يحتاجون الى غسيل كلوي بواقع 3- 4 مرات أسبوعيا حسب حالة كل طفل، ويتم تشخيص هؤلاء الأطفال في القسم ثم يتم تجهيزهم لعملية الغسيل.

وأضافت الحكيمة منصور ” ان قسم غسيل الكلى للأطفال  في مستشفى الرنتيسي التخصصي للأطفال هو الوحيد الذي يستقبل الأطفال من جميع محافظات القطاع لإجراء عملية الغسيل الكلوي، وهو يستقبل الأطفال حسب حاجتهم على مدار الاسبوع ، وتتراوح عملية “الديلزة ” للأطفال حسب حاجتهم ، فمنهم من يحتاج إلى تلك العملية 4 مرات في الاسبوع ، ومنهم من يحتاج عملية الغسيل 3 مرات أسبوعيا ، وهناك حالات تستدعي إجرائها مرة كل أسبوع أو أسبوعين”.

متابعة الدراسة

كما قامت وزارة الصحة بالتنسيق مع مدرسة “سجى للتربية الخاصة”  لتقديم خدماتها للأطفال المرضى في قسم الغسيل الكلوي بالمستشفى  ، بحيث تستمر دراسة الأطفال الذين انقطعوا عن دراستهم بفعل المرض وعدم الانتظام الدراسي في المدارس بسبب انشغالهم بعملية الغسيل الكلوي.

ويقوم فريق المساندة التعليمية التابع للمدرسة بتقديم خدمات تعليمية للأطفال المرضى في القسم وفقا للمنهاج الدراسي المنتظم في المدارس.

ويقوم طاقم من المدرسين المتخصصين بواقع خمسة أيام أسبوعيا وبمعدل ساعتين يوميا لتأهيل الاطفال المرضى  لتلقي التعليم ومتابعة دروسهم المنهجية وفق منهاج المدارس النظامية .



إلى الأعلى