☏ 9728-2847894|info@moh.gov.ps
103 - في خدمتكم على مدار 24 ساعة

ماذا تعرف عن لقاح كوفيد -19

 

نواجه اليوم جائحة كوفيد وما يترتب عليها من آثار على جميع مناحي الحياة من خسائر بشرية واقتصادية واجتماعية في فلسطين ولكن يشكل لقاح كوفيد-19 بارقة أمل لتحصين المجتمع من الفيروس وعودة الحياة تدريجيا إلى طبيعتها.

ما هي أهمية لقاح كوفيد-19:

يعد التطعيم الآن أكثر من أي وقت وسيلة مأمونة وفعالة للوقاية من ما لا يقل عن 20 مرضا وإنقاذ حياة ما يصل إلى 3 مليون شخص سنويا وهذا ينطبق على لقاح كوفيد-19 حيث انه سيساهم في تشكيل المناعة المجتمعية والتي سيكون لها دور في التقليل من أعداد الإصابات والوفيات.

كيف تعمل لقاحات كوفيد-19:

يعد لقاح كوفيد-19 وسيلة أمنة وذكية للتقليل من خطر الإصابة بالأعراض الشديدة المرتبطة بالمرض والتي قد تؤدي إلى الوفاة.

يساعد اللقاح الجسم على التعرف على الفيروس المسبب للمرض وإنتاج أجسام مضادة له وهي بروتينات ينتجها الجهاز المناعي بشكل طبيعي لمحاربة المرض.

ما مدى فعالية وأمان تطعيم كوفيد-19:

عادة ما تكون اللقاحات مأمونة حيث تخضع للعديد من الاختبارات والمراحل التدريبية الدقيقة يشارك بها عشرات الآلاف من الأشخاص الذين يتلقون اللقاح بعناية وبشكل مستمر بحثا عن أي مؤشر يوحي بان اللقاح قد يشكل خطا على الصحة.

كيف يعطى لقاح كوفيد -19 بشكل عام:

يعطى اللقاح غالبا على جرعتين ويجب أن يكون من نفس نوعية الشركة المصنعة بفارق زمني 2-4 أسبوع من الجرعة الأولى.

ماذا أفعل قبل التطعيم؟

من الضروري مراقبة وضعك الصحي وإبلاغ الكادر الطبي المختص في حال الشعور بأية أعراض كارتفاع درجة الحرارة أو السعال، كما ويجب عدم التوقف عن اتباع إجراءات الوقاية الروتينية كارتداء الكمامة وممارسة التباعد البدني والحفاظ على نظافة اليدين وتجنب الازدحام.

هل هناك أعراض جانبية للقاح كوفيد -19؟

كما هو الحال في كافة اللقاحات قد يصاحب التطعيم بلقاح كوفيد -19 بعض الأعراض الطفيفة مثل ألم بالعضلات احمرار أو تورم مكان الحقن، ارتفاع بسيط في درجة الحرارة، أو صداع، وتختفي هذه الآثار الخفيفة تلقائيا في غضون بضعة أيام.

من الضروري أخذ الجرعة الثانية من التطعيم حتى لو ظهرت بعض الأعراض الجانبية الطفيفة بعد الجرعة الأولى، إلا في حال أوصى الكادر الطبي المختص بغير ذلك.

ماذا أفعل بعد التطعيم؟

من الضروري مراقبة وتوثيق ظهور الأعراض الجانبية خاصة بعد مضى من أسبوع إلى ثلاثة أسابيع على التطعيم.

في حال استمرار الأعراض أو اشتدادها أو عند ظهور أعراض تحسس من مكونات اللقاح، يجب مراجعة الكادر الطبي بالاتصال على الرقم المجاني لوزارة الصحة 103.

هل سيكون لقاح كوفيد متوفرا للجميع؟

يتم الآن تطوير العديد من اللقاحات لفيروس كوفيد-19  وتبذل وزارة الصحة الفلسطينية جهودا حثيثة لاعتماد لقاحات آمنة وفعالة، ولكن سيكون اللقاح متوفرا بشكل محدود في بداية الأمر وهذا يعنى أنه لن يتم تطعيم جميع السكان على الفور، وبالتالي سيتم إعطاء الأولوية للفئات الأكثر عرضة للخطر وهم: العاملون في القطاع الصحي كبار السن (فوق سن ال60 )، والمصابون بأمراض مزمنة.