☏ 9728-2847894|info@moh.gov.ps
103 - في خدمتكم على مدار 24 ساعة

مرضى الأمراض المزمنة يناشدون بتوفير أدويتهم

مرضى الأمراض المزمنة يناشدون بتوفير أدويتهم

بواسطة |سبتمبر 19th, 2018|الخبر الرئيسي|

مرضى الأمراض المزمنة يناشدون بتوفير أدويتهم

 

وزارة الصحة/

لا يزال مرضى الأمراض المزمنة في قطاع غزة وأغلبهم من كبار السن يترددون على عيادات وزارة الصحة أملاً في إيجاد العلاج المفقود منذ شهور عديدة، ولكن استمرار أزمة الأدوية في الوزارة هدمت تلك الآمال، ليعودا لممارسة روتين البحث عن الأدوية لدى أي من معارفهم أو محاولة شرائها من مالهم الخاص في ظل الوضع الاقتصادي السيء لأغلبهم.

إحدى السيدات التي جاءت للبحث عن علاج والدتها س. ع. البالغة من العمر 75 أكدت أنها لم تجد أي من أدوية الضغط والدهون وحساسية الطعام، مشيرة إلى أنهم أصبحوا يضطرون إلى شرائه من الصيدليات الخاصة وهو ما يشكل ضغطاً مادياً عليهم خاصة مع ارتفاع سعر بعض الأدوية.

السيدة م. ح البالغة من العمر 64 عاماً التي تعاني من خلل في وظائف الكلى إضافة للسكر والضغط، أصبح توفير الدواء معاناة كبيرة لها نظراً لأنها تضطر إلى انتظار تبرعات معارفها من الأدوية أو انتظار نقودها التي تصرف لها من وزارة الشئون الاجتماعية.

أما السيدة التي رفضت الكشف عن هويتها قائلة “نفسي بتعز عليا” فقدمت من منزلها مشياً على الأقدام لتتوجه مباشرة إلى الصيدلية  للسؤال عن ما إذا تم توفير الأدوية التي افتقدتها منذ 4 شهور ولكنها لم تجد ضالتها من جديد، لتجلس على الكرسي المقابل للصيدلية تحكي قصتها ومعاناتها مع المرض والدواء المفقود والوضع المادي السيء.

وتضيف السيدة: “انقطعت عن دواء السكر أسبوع، شعرت بالإرهاق وخلل في الرؤية وعدم التركيز، لذلك اضطررت لشرائه من جديد، الوضع المادي سيء جداً في كل القطاع، وإضافة لأدوية الضغط والسكر والدهون اضطررت من أسابيع قليلة إلى شراء علاج جلدي كلفني 80 شيكل واضطررت لشرائه رغم تكلفته العالية نظراً لأني أعاني من مرض السكري وأخاف من حدوث مضاعفات إذا لم ألتزم بما وصفه الطبيب.”

عيادة شهداء الرمال تمتلئ بقصص مرضى الأمراض المزمنة الذين يطالبون بتوفير أدويتهم بشكل عاجل ومنتظم، ويناشدون أصحاب الضمير بإنقاذهم حياتهم ومراعاة صحتهم الجسدية والنفسية التي أصبحت تزداد تدهوراً مع مرور الأيام واستمرار أزمة الدواء دون حلول.