اجتماعيات

الرئيسية / الأخبار / أنشطة و فعاليات / م. شهداءالأقصى ينظم إفطارا جماعيا

م. شهداءالأقصى ينظم إفطارا جماعيا

م. شهداءالأقصى ينظم إفطارا جماعيا 
الصحة / نبيل الصالحي
نظمت إدارة مستشفى شهداء الأقصى لقاء نخبويا تحت عنوان “الواقع الصحي في المحافظة الوسطى” عقبه إفطارا جماعيا ، وذلك بحضور 70 شخص من الوجهاء والمخاتير وممثلي المجتمع المحلي وقيادات فصائل العمل الوطني بالمحافظة الوسطى. وفي كلمته رحب مدير المستشفى د.كمال خطاب بالضيوف مقدما شكره لهم على تلبية الدعوة والمشاركة في اللقاء الذي يهدف لمناقشة الواقع الصحي في المحافظة الوسطى بشكل عام ومستشفى شهداء الأقصى بشكل خاص كونها المستشفى الحكومي الوحيد في المحافظة الوسطى.
وقدم خطاب شرحا توضيحيا عن تطور المستشفى والإضافة النوعية التي تمت بالإضافة إلى العقبات التي طرأت من نقص في الوقود وانقطاع التيار الكهربائي ونقص الأدوية والمستهلكات الطبية مما لذلك من آثار كارثية على العمل الصحي وسيؤدي إلى تراجع جميع الخدمات و سيمس كل مواطن في المنطقة الوسطى. وأشاد خطاب بخطوة تشكيل لجنة أصدقاء المستشفى من ممثلي المجتمع المحلي بالمحافظة من الحاضرين في اللقاء لما لهذه الخطوة من أهمية في تشكيل جسم داعم للمستشفى في كل الاتجاهات حيث أنهم يعتبرون شريكا أساسيا في التطوير و الرقي بالعمل في المحافظة بشكل عام ومستشفى الأقصى بشكل خاص.
وفي كلمة وجهاء المحافظة الوسطى قال رئيس رابطة علماء فلسطين بالمحافظة الدكتور ماهر الحولي بأن دعم المستشفيات والعاملين فيها يعتبر من الأولويات في كل زمان ويزداد أولوية في شهر رمضان المبارك داعيا إلى مزيد من الجهد في هذا الإطار من جميع فعاليات المحافظة الوسطى. وفي كلمة مؤسسات المجتمع المحلي قدم أ. أحمد الكرد أبو “أسامة” عضو المكتب السياسي لحركة (حماس) شكره للطواقم الصحية العاملة بالمستشفى الذين يعملون في ظروف صعبة للغاية من نقص في الكوادر الصحية ونقص في الأدوية والمستلزمات الطبية والانقطاع المتواصل للتيار الكهربائي بسبب الحصار المفروض على الشعب الفلسطيني منذ أكثر من 10 سنوات.
ودعا الكرد الجميع بضرورة تجنيب وتحييد القطاع الصحي عن التجاذبات السياسية لما قد يؤثر على صحة الإنسان والمواطن الفلسطيني داعيا حكومة الوفاق بتحمل مسؤولياتها تجاه أبناء قطاع غزة. وفي نهاية اللقاء قدم الجميع شكرهم وتقديرهم لإدارة المستشفى على الاستضافة الكريمة الذي جمعت ممثلي المجتمع المحلي ووكالة الغوث وأساتذة جامعات وقادة فصائل وطنية ورجال أعمال ومدراء البنوك والوجهاء ومخاتير العائلات وشركاء العمل الصحي في لقاء واحد يهدف إلى توحيد الجهود في دعم منظومة العمل الصحي في المحافظة الوسطى.


إلى الأعلى