اجتماعيات

الرئيسية / الاسعاف و الطوارئ / آخر الأخبار / (410) مريض فشل كلوى فى الشفاء الطبي يبدؤون فى العد التنازلي لحياتهم جراء أزمة السولار

(410) مريض فشل كلوى فى الشفاء الطبي يبدؤون فى العد التنازلي لحياتهم جراء أزمة السولار

(410) مريض فشل كلوى فى الشفاء الطبي يبدؤون فى العد التنازلي لحياتهم جراء أزمة السولار

الصحة/نهى مسلم

الصحة/نهى مسلم

ما إن سمعت الخمسينية أم محمد نداءات الاستغاثة حول أزمة السولار عبر وسائل الإعلام , حتى جلت علامات التوتر و القلق واضحة على ملامح وجهها النحيف و المصفر خوفا على حياتها التي يعتمد استمرارها على أجهزة الغسيل الكلوي .

حال الحاجة أم محمد هو حال (620) مريض فشل كلوي الذين يرتادون 117 جهاز غسيل كلوي بواقع 3 مرات أسبوعيا في مستشفيات قطاع غزة ,و التي تئن نقص السولار جراء تشديد الحصار المفروض على قطاع غزة الذي يلقى بظلاله على جميع قطاعاتها منذ أكثر من عشر سنوات.

يقول د.عبد الله القيشاوى رئيس قسم الكلية الصناعية بمجمع الشفاء الطبى بأن (410) مريض فشل كلوى مرهونة حياتهم باستمرار تشغيل (45) جهاز غسيل كلى , و المتوقفة على استمرار توفر السولار اللازم لتشغيل المولدات الكهربائية فى حالة انقطاع للتيار الكهربي الذي وصل الى 12 ساعة فصل,مما يزيد من استهلاك المولدات للسولار.

و يوضح د.القيشاوى بأن هؤلاء المرضى يقومون بعمليات غسيل الكلى على 4 فترات بمعدل (160) غسلة يوميا , إلى جانب افتتاح يوم الجمعة كيوم اضافى لعملية الغسيل لتخفيف انتظار المرضى إلى ساعات منتصف الليل لإجراء عمليات الغسيل. و أكد على ان استمرار نقص السولار سيعرض حياتهم للخطر و سيؤثر تأثيرا سلبيا على صحتهم حيث تقليل عدد عمليات الغسيل في حال تعطل بعض الأجهزة بسبب تذبذب دخول التيار الكهربي لتلك الأجهزة , مما يؤدى ذلك إلى ارتفاع ضغط الدم لدي المرضى و حدوث خلل في أملاح الدم وارتفاع نسبة البوتاسيوم التي ستؤدى إلى عملية الاختناق و توقف القلب بشكل مفاجئ نتيجة احتباس السوائل فى الجسم.

و عرف د.القيشاوى أجهزة غسيل الكلى بأنها الكلية الصناعية لمرضى الفشل الكلوي و هي المسئولة عن تنقية الدم في الجسم من السموم و الشوائب نتيجة الفشل الكلوي.

هذا و قد حذرت وزارة الصحة بالأمس من تداعيات استمرار أزمة نقص السولار, و التى تحتاج شهريا لتشغيل مستشفياتها و مرافقها الصحية إلى لـ 450 ألف لتر من السولار في الوضع الاعتيادي, وذلك لتشغيل 87 مولد كهربائي لضمان استمرارية تقديم الخدمة الصحية.مؤكدة على أن كل ساعة انقطاع للتيار الكهربائي, تتطلب توفير نحو 2000 لتر من السولار للمستشفيات.



إلى الأعلى