☏ 9728-2847894|info@moh.gov.ps
103 - في خدمتكم على مدار 24 ساعة

الصحة تعقد يوما دراسيا حول وفيات الأمومة والمراضة الشديدة للعام 2017

الصحة تعقد يوما دراسيا حول وفيات الأمومة والمراضة الشديدة للعام 2017

الصحة تعقد يوما دراسيا حول وفيات الأمومة والمراضة الشديدة للعام 2017

 

وزارة الصحة / ملكة الشريف

أكد عطوفة وكيل الوزارة د.يوسف أبو الريش أن العام المنصرم يشكل إنجازا هاما وتحولا قويا في تقديم خدمات الولادة الآمنة ،وانخفاض معدل وفيات الأمهات مقارنة بالأعوام السابقة ، جاء ذلك خلال اليوم الدراسي الذي نظمته وزارة الصحة حول وفيات الامومة والمراضة الشديدة التي تعرضت لها الأمهات في العام 2017 ، وذلك برعاية صندوق الأمم المتحدة للسكان.

وأشاد د. أبو الريش بجهد الطواقم الطبية المتخصصة في هذا المجال واللجان الوطنية التي شكلتها الوزارة والتي تعمل وتشرف على الصحة الإنجابية وهي مشكلة من أصحاب الخبرة ولا زالت تعمل في ظل الظروف الصعبة الراهنة.

وأشار د. أبو الريش الى تطور أقسام الحضانات وزيادة السعة السريرية والامكانيات الموجودة فيها بالشراكة مع اليونيسيف والخدمات الطبية العسكرية، منوها الى افتتاح مستشفى الولادة في مستشفى شهداء الأقصى، إضافة الى شراء خدمات الولادة التي قامت بها وزارتي المالية والصحة لتوفير خدمات الولادة بسبب الترميم والإغلاق.

وقدم د. عبد الرزاق الكرد نظرة شمولية لوفيات الأمومة متناولا نسبة وفيات الامومة التي انخفضت بشكل ملحوظ مقارنة مع السنوات السابقة، والأسباب التي أدت إلى وفاة الأمهات، مشيرا إلى عدد وفيات الأمهات التي  بلغت نسبته 10,3 لكل  مئة ألف ولادة حية.

من جانبه استعرض د. وليد أبو حطب خبرة قطاع غزة في مجال رصد وتحليل حالات المراضة الشديدة من خلال اللجنة المسئولة عن ذلك، والدراسات التي تم اعدادها.

كما تناول استعراض المخرجات المتعلقة بهذا الموضوع في العام 2017 ومقارنتها مع المؤشرات العالمية ووضع التوصيات المتعلقة بهذا الشأن.

يذكر انه خلال اليوم الدراسي تم تقسيم الحضور إلى ستة مجموعات تم من خلالها أخذ التوصيات ليتم رفعها لذوي الاختصاص في وزارة الصحة للعمل بها في إطار تحسين الخدمات الإنجابية من حيث الوصول للفئات المستهدفة وتثقيفهم حول الزواج مبكر، وجدوى جاهزية فريق الطوارئ والأدوات الخاصة بالولادة، وتحسين جودة الخدمات المقدمة بتطبيق بروتوكول الولادة، والتنسيق بين الرعاية الأولية والمستشفيات لمتابعة حالة السيدات وتقديم عناية أفضل لهن.