أصبحت "مريم" بخير .. د. أبو سنيمة : تلافينا حوالي "50" حالة بتر

أصبحت “مريم” بخير

د. أبو سنيمة : تلافينا حوالي “50” حالة بتر

وزارة الصحة/ ملكة الشريف
أكد رئيس قسم جراحة الأوعية الدموية في مستشفى الأوروبي  د. سامي أبو سنيمة أن الطواقم الطبية بذلت جهدا مميزا في إجراء عمليات الأوعية الدموية ، وخاصة أن جلّ الإصابات في الأطراف السفلية على شكل فتحة صغيرة ولكنها تحدث تجويف كبير داخل الأعضاء مما يؤدى إلى تهتك الشرايين والأوردة وتفتت العظام.
وأضاف د. أبو سنيمة  “لقد تعاملنا مع (50) حالة خلال الأيام  الماضية من “مسيرة العودة”، غالبيتها كانت معرضة للبتر ، وقمنا خلالها بإجراء عمليات جراحية دقيقة منها توصيل الشرايين وتنظيفها والتي تطلبت دقة في العمل لتلافي حالة البتر، داعيا الجهات المعنية إلى توفير الخيوط الخاصة بجراحة الأوعية الدموية “.
وأشار د. أبو سنيمة إلى حالة الفتاة “مريم أبو مطر” ذات 16 ربيعا والتي تطلبت حالتها الكثير من المتابعة والعناية لتفادي عملية البتر  نتيجة تفتت العظام والأوردة  بسبب اصابتها بالساق وقال” حالة “مريم” من أصعب الحالات لأن الشرايين صغيرة، وقمنا بعمل وصلة شريانية وذلك بالتعويض بقطعة من الوريد من الساق الأخرى  لضخ الدم في الرجل، وبالمتابعة الطبية المستمرة  للجرح وتنظيفه  تم تفادي البتر وأصبحت “مريم” بخير”، حيث تتم متابعتها في قسم العظام.
وعن المضاعفات التي قد تتسبب في بتر الساق قال د. أبو سنيمة أنه في حالة عدم تدفق الدم إلى الشريان يتسبب ذلك في  تسمم الرجل وتراجع حالة المريض مما يؤدي إلى البتر في هذه الحالة.
ووجه د. أبو سنيمة شكره لتكاتف الجهود في الأقسام الطبية ما بين الأطباء والممرضين والعمل بهمة عالية لمداواة الجروح وتطبيبها.