أطباء الجراحة في مستشفى شهداء الأقصى ينقذون حياة مريض تعرض لطعنة في الصدر

 

أطباء الجراحة في مستشفى شهداء الأقصى ينقذون حياة مريضتعرض لطعنة في الصدر

لم يفلح اشتداد الحصار والأزمات المتلاحقة التي تعصف بالقطاع الصحي في وقف عجلة الانجازات التي تحققها العديد من مستشفيات القطاع، فقد تمكن الفريق الطبي في مستشفى شهداء الأقصى من إنقاذ حياة المريض ( ع.ن ) 23 سنة الذي تعرض إلى طعنة في الصدر تسببت في حدوث نزيف حاد في الرئة اليمنى مع سقوط حاد في الدورة الدموية أدخل على أثره بشكل عاجل إلى قسم العمليات.

قصة العلاج

قام الفريق الطبي برئاسة الدكتور إياد الجبري رئيس القسم وبمهارة عالية بإجراء عملية عاجلة وطارئة للمريض، حيث أجريت عملية فتح للصدر، وتم التحكم بالنزيف مع ربط الوعاء الدموي النازف وإصلاح الثقب في الرئة مع العلم أن المريض لم تكن حالته تسمح بتحويله إلى مستشفى آخر وذلك للخطورة البالغة في حالته الصحية، وتم تقديم العلاج والمتابعة اللازمة له وهو الآن بصحة جيدة.

عمليات متميزة

والجدير بالذكر أن قسم الجراحة العامة يقوم بجهد كبير ويجري عمليات متميزة، كما أفاد الدكتور الجبري أنه أجرى عملية استئصال لقرابة 90% من معدة مريض مع عمل وصلة للأمعاء الدقيقة حيث أن المريض كان يعاني من كتلة في الإثنى عشر.

كما وقام قسم الجراحة بعملية لاستئصال سرطان في القولون (المستقيم) لمريض يبلغ من العمر 80 عاما مع عمل وصلة مع Anal canal هذا بالإضافة إلى الجهد الكبير أيضا الذي يقوم به القسم من خلال جراحة المناظير وخاصة استئصال المرارة عبر المنظار، وبالإضافة أيضا لعشرات الحالات أسبوعيا التي يتم عمل منظار قولون ومنظار معدة لها.

وقد أعرب أهل المريض عن شكرهم لقسم الجراحة وعلى رأسهم الدكتور إياد الجبري بما بدلوه من جهد في سبيل انقاد حياة ابنهم، متمنين لهم مزيدا من التقدم والعطاء.