أطباء جراحة اليد والأعصاب في مجمع ناصر يجرون عملية نوعية

 

أجرى أطباء جراحة اليد والأعصاب في مجمع  ناصر بمدينة خانيونس عملية جراحية لمريض كان قد تعرض لانفجار قذيفة صاروخية، أدت إلى جرح شديد باليد اليمنى وكسر عظمة الكعبرة وقطع العصب الوسطي وقطع أوتار الإبهام والشاهد الأيمن.

 وقال د. محمد الرنتيسي رئيس قسم جراحة اليد والأعصاب الطرفية بمجمع ناصر الطبي إن المريض عولج قبل عام في مستشفيات تخصصية خارج قطاع غزة، حيث قام الأطباء حينذاك بتوصيل العصب الوسطي فقط  ، مضيفاً " فوجئنا بتوصيل العصب الوسطي بإحدى عضلات اليد بدلاً من العصب المقابل.

وأجرى العملية طاقم طبي برئاسة د. محمد الرنتيسي وبمساعدة د. عبد الله دلول ود. مازن الشيخ عيد والتي بدأت بعملية استكشاف لليد اليمنى، وعليه تم فصل العصب من العضلة وأخذ عصب الساق اليسرى الحسي كرقعة عصبية بطول 15 سم وتحت الميكروسكوب الجراحي تم إحاكة (تخييط) الرقعة العصبية وفي نفس الوقت تم ترقيع وتوصيل أوتار الإبهام والشاهد الأيمن و تغطية الرقعة العصبية والأوتار بتدوير رقعة جلدية سميكة وتغطية الفراغ التي تركته باليد برقعة جلدية رقيقة أخذت من الساق اليسرى أيضاً.

 وقد استغرقت العملية أكثر من 10 ساعات متواصلة  وتعتبر الأولى على مستوى مستشفيات قطاع غزة والضفة الفلسطينية .

 وأعرب المريض (م. أ ) عن شكره لله أولاً ثم للفريق الطبي على نجاح العملية الجديدة في مجمع ناصر الطبي بعد فشل إجراءها خراج الوطن ، من جهتها أعربت إدارة مجمع ناصر الطبي ممثلة بمديرها د. يوسف أبو الريش عن تقديرها وشكرها للطاقم الطبي الفلسطيني العامل في قسم جراحة اليد والأعصاب الطرفية بالمجمع على جهدهم المتميز في علاج مرضانا.