أطباء مجمع ناصر الطبي ينقدون حياة مواطنين تعرضا لطعنات خطيرة بالرقبة والصدر

فقدوا مؤشرات الحياة

 أطباء مجمع ناصر الطبي ينقدون حياة مواطنين تعرضا لطعنات خطيرة بالرقبة والصدر

نور الدين عاشور:

نجح أطباء قسم الاستقبال والطوارئ في مجمع ناصر الطبي في إنقاذ حياة مواطنين تعرضا لطعنات خطيرة بالرقبة والصدر، أصيبا بها وسط مدينة خانيونس، وقد وصلا إلى المجمع في حالة حرجة فاقدين للوعي وللعلامات الحيوية.

وحول طبيعة الحالتين، وصف د. أيمن الفرا رئيس قسم الاستقبال والطوارئ في مجمع ناصر الطبي، الحالتين بأنها كانت في وضع حرج وخطير جداً، ونزيف حاد وفقدان للعلامات الحيوية وتوقف للقلب والتنفس، وعلى الفور بدأت الطواقم الطبية في قسم الاستقبال بإجراءات طبية سريعة تمثلت في العمل على إيقاف النزيف وتعويض كميات الدم المفقودة عن طريق حقن المصابين بالمحاليل ووحدات الدم، إضافة إلى عملية إنعاش القلب والرئتين.

علامات الحياة

ويضيف د. الفرا، وما هي إلا لحظات حتى بدأت أجهزة المراقبة التي وضعت على المصابين بإصدار إشارات لعودة العمل للقلب والرئتين بصورة ضعيفة، حيث تمّ وعلى الفور حقن المصابين بمقويات لنبض القلب وإجراء عمليات سريعة للمصابين داخل القسم، حتى بدأت الدورة الدموية في أخد نشاطها من جديد، وتخطي الحالتين درجة الخطر الشديد.

استقرار الحالتين

وأوضح د. الفرا أنّه تمّ نقل المصابين إلى قسم الأشعة بالمجمع لإجراء الفحص الإشعاعي والاطمئنان الطبي للحالتين، واصفاً الوضع الصحي لهما بالمستقر.

جهود مضنية

وثمن د. الفرا روح المسئولية العالية التي علت محيا الكوادر الطبية والتمريضية بقسم الاستقبال، والتي تمكنت بتوفيق وفضل من الله عز وجل من إنقاذ حياة هذين المصابين.