أطباء مجمع ناصر يجرون عملية تجميل نادرة لاستئصال خلايا سرطانية من الأنف

نجح د.حسن حمدان رئيس قسم جراحة التجميل والحروق بمجمع ناصر الطبي في إجراء عملية تجميل معقدة ونادرة للمريض (ز.ع) البالغ من العمر 72 سنة.
وذكر د. حمدان أن المريض كان يعانى من قرحة سرطانية أكولة RODENT ULCER أدت إلى فقدان كامل للجانب الأيسر للأنف وأجريت له عملية عاجلة لتنظيف الحواف من الخلايا السرطانية ثم إعادة ترميم للأنف من خلال نقل أنسجة من الجزء المجاور للوجه TRANSPOSITION FLOP .
وأضاف د. حمدان ” إنه بعد المتابعة والفحص للأنسجة تبين أن أنف المريض تخلص تماما من الأنسجة السرطانية وتحسن الشكل الجمالي للأنف، موضحاً أن المريض الآن في حالة صحية جيدة وقريبة جدا من الوضع الطبيعي.
وأشار د. حسن حمدان إلى أن هذا النوع من العمليات النوعية والصعبة كانت تحول في السابق للعلاج بالخارج.
ومن جانبه أثنى الدكتور يوسف أبو الريش مدير عام المجمع على هذا الانجاز والذي يأتي في ظل الحصار الجائر الذي يمنع مرضانا من العلاج بالخارج، مؤكداً على انه إذا ما توفرت الإمكانيات لدى كوادرنا الطبية سيتم إنجاز العديد من العمليات التي كانت تجرى في المستشفيات خارج الوطن وتكلف نفقات مادية طائلة فضلا عن إرهاقها للمرضى من عناء السفر والانتظار لفترات طويلة حتى يتم فتح المعابر والسماح لهم بالسفر.