أقسام الطوارئ في المستشفيات تعلن عن نقص كبير في أدويتها ومستلزماتها الطبية

أقسام الطوارئ في المستشفيات تعلن عن نقص كبير في أدويتها ومستلزماتها الطبية

وزارة الصحة/

أكد المدير الطبي في المستشفى الأوروبي د. اتحاد شبير أن المستشفى يعاني من شح كبير في كثير من الأدوية والمستهلكات الطبية خاصة في قسم الحوادث والطوارئ، مشيراً إلى أن أعداد ونوعية الإصابات في مسيرة العودة أدت إلى استنزاف كبير للأدوية والمستهلكات.

ونوّه د. شبير أن المستشفى تعاني أصلاً من نقص في الأدوية قبل بدء أحداث مسيرة العودة، كما أن الإصابات التي تسببها أسلحة الاحتلال الإسرائيلي تستهلك من الأدوية والمستهلكات أضعاف ما يستهلكه المريض العادي، مؤكداَ أن المستشفى يواجه نقصاً واضحاً في كميات الشاش والأربطة الضاغطة والخيوط الجراحية للجلد والمطهرات والسوائل الوريدية، إضافة إلى المسكنات والمضادات الحيوية.

وفي ذات السياق، ذكر مدير قسم الحوادث والطوارئ في المستشفى الإندونيسي د. صلاح أبو ليلة أن أغلب المستشفيات تعاني من نقص كبير في مسكنات الألم، مؤكداً الديكلوفين هو الصنف الوحيد المتوفر من المسكنات في المستشفى الإندونيسي، وأضاف أنه في بعض الأحيان يضطر الطبيب لوصف الترامال لبعض المصابين نظراً لشدة الألم وعدم استجابتهم للديكلوفين فيضطرون لشراء الترامال على حسابهم الخاص من خارج المستشفى.

وعدّد د. أبو ليلة عدداً من الأصناف التي تعاني من نقص كمضاد الهيستامين “البروميثازين”، والديكورت، ولازكس وغيرها، إضافة إلى المستهلكات الطبية كالشاش وأربطة الضغط التي تتوفر بكميات شحيحة.