أكدت سلامة السلع بالسوق المحلي مراقبة الأغذية بوزارة الصحة تتلف (225) الف كجم من الاغذية الفاسدة خلال العام 2016م

الصحة / ناهض المنسي

أكد د. مجدي ظهير مدير دائرة الطب الوقائي في الادارة العامة للرعاية الاولية أن الطواقم الفنية المختصة تمكنت خلال العام المنصرم, أن تعزز منظومة الوقاية وحماية المستهلك وتداول السلع والمنتجات الغذائية خلال العام 2016 م بلغ ((225 الف كجم منها ( 20) الف من المعلبات و( 33.5) الف لتر من المشروبات الفاسدة .
وأرجع د. ظهير السبب الرئيسي في فساد الاغذية وجعلها عرضة للمصادرة والاتلاف تكمن في مشاكل خاصة بسوء التداول, بالإضافة الى أن معظم هذه الأغذية حساسة وسريعة التلف وتحتاج الى ظروف خاصة للتخزين , الشرط الذي لم يتوفر في الأغذية المتلفة
وأكد د.ظهير أن إدارته ستواصل تنفيذها للأهداف التي وضعتها خلال العام الحالي خصوصا فيما يتعلق بحماية المستهلكين من الأغذية غير الصحية أو الموسومة بطريقة سيئة أو المغشوشة بما يساهم في الحفاظ على ثقة المستهلك في النظام الغذائي والمساهمة في التنمية الاقتصادية
ونوه د. ظهير الى أن ما يعرض في الاسواق, من مواد غذائية خاضعة الى
الرقابة الدائمة وهي مستوفاه للشروط الصحية التي تؤكد سلامتها, وخلوها من أي علامات فساد
كما وبين أن الدائرة تؤكد على طمأنة المواطنين بخصوص إستخدام السلع الغذائية , دون أي خوف , أو قلق على صحتها لخضوعها للرقابة والمتابعة .
كما وبين د.ظهير, جهود الدائرة على صعيد فحص الاغذية من خلال جمع عينات مخبرية وتحليلها في مختبر الصحة العامة .
حيث أفاد ان عدد الفحوصات بلغ ( 3.5 ) الف فحص مخبري .
وأضاف د. ظهير في مجال الحرف والصناعات إعتماد الدائرة ل (( 235 طلب ترخيص خاص بإنتاج وتداول الاغذية .
وأشار الى أن دائرته نفذت ( (2367جولة تفتيشية , ومعالجة ( 458)شكوى في حين بلغت الإخطارات الصحية والمحاكمات (1104) بالإضافة الى إصدار ( 2367 ) شهادة خلو طرف.
وأشار الى أن الدائرة شاركت في العديد من الفعاليات, والاجتماعات وورشات العمل في مجال الرقابة الغذائية مع العديد من الوزارات والهيئات والمؤسسات المختصة في هذا المجال .