تبدأ مطلع فبراير القادم .. د. المخللاتي من القاهرة يؤكد وضع خطة مع المؤسسات الأغاثية لضمان تدفق الأدوية والمهمات الطبية للقطاع

أكد د. مفيد المخللاتي وزير الصحة أن اللقاءات المكثفة التي تجريها وفد وزارة الصحة الفلسطينية برئاسته في العاصمة المصرية – القاهرة مع عدد من المؤسسات الاغاثية والإنسانية أفضت عن التوصل لوضع خطة لضمان تدفق الأدوية والمهمات الطبية للقطاع الصحي الفلسطيني وسد احتياجاتها الشهرية الطارئة والتي تقدر بثلاثة مليون دولار، حيث تدخل هذه الخطة حيز التنفيذ مطلع شهر فبراير المقبل.

وقال معاليه في اتصال هاتفي مع المكتب الإعلامي لوزارة الصحة أن زيارة وفد وزارة الصحة إلى العاصمة المصرية -القاهرة تأتي في إطار المساعي الحثيثة والتي تبذلها الوزارة لإنهاء ملف الأدوية والمستلزمات الطبية، حيث حققت الوزارة خلال الأربعة شهور الماضية اختراقات نوعية لإنهاء هذا الملف وفتح أفاق جديدة للعمل الصحي وتطوير المنظومة الصحية الفلسطينية بما يضمن خدمات صحية مناسبة للمواطن والتخفيف من آثار الحصار الظالم على شعبنا والذي مني القطاع الصحي الحظ الأكبر من تبعاته السلبية.

وأشار د. المخللاتي أن اللقاءات تأتي لمتابعة نتائج مؤتمر دعم القطاع الصحي الذي احتضن القاهرة في ابريل العام الماضي، وبحث السبل الكفيلة لتنفيذ ما تمّ إقراره.

وقدم الدكتور المخللاتي شكره وتقديره إلى كافة المؤسسات الاغاثية والجمعية الشرعية والإغاثة الإسلامية واتحاد الأطباء العرب ومنظمة التعاون الإسلامي على ما يقدمونه من دعم على هذا الصعيد واستعدادهم المؤكد لإنهاء هذه الأزمة ودعم القطاع الصحي في ملفات أخرى كالتعليم الصحي وإفاد الكوادر الطبية والخبرات لإجراء عمليات جراحية وتقديم خدمات صحية مختلفة.

بدوره،  أكد د. ابراهيم الزعفراني الأمين العام للجنة الإغاثة والطوارئ باتحاد الأطباء العرب أن عديد من المؤسسات الاغاثية أبدت استعداداً كبيراً لتزويد القطاع الصحي الفلسطيني في غزة بالأدوية والمستهلكات الطبية ، خاصة وان الوقت والظرف مناسب لإيصال تلك المساعدات دون أية معيقات.

وفي سياق متصل وضمن جولة د. المخللاتي في القاهرة ، تفقد معاليه جرحى العدوان والذين يتلقون العلاج في مستشفى معهد ناصر ، حيث اطمئن على حالتهم الصحية ونقل لهم تحيات الحكومة الفلسطينية والشعب الفلسطيني وتمنياتهم بالشفاء العاجل باذن الله.