إنقاذ حياة رضيع من خلال عملية تعتبر انجازاً نوعياً في ظل الظروف الراهنة ونقص الامكانيات ،

الصحة/يحيى النواجحة

تمكن فريق قسم قلب أطفال بمستشفى غزة الأوروبي برئاسة استشاري ورئيس قسم قلب الأطفال د. عبد الرحيم العزب، من انقاذ حياة رضيع كان يعاني من عيب خلقي بالقلب، وبحاجة إلى تدخل سريع نظراً لصعوبة تحويله للخارج.

من جانبه أكد د العزب أن الطفل البالغ من العمر 20 يوماً كان يعاني من ازرقاق شديد، حيث وصلت نسبة الأكسجين إلى 35% ولم يكن يتعدى وزنه 2 كيلو و300 جرام مما استدعى ضرورة التدخل السريع والعاجل لإنقاذ حياته. وكانت الحالة قد تم تحويلها بشكل عاجل جداً من مجمع ناصر الطبي، بعد تشخيصها من قبل د. وائل أبو ناموس بوجود عيب قلب خلقي معقد يتمثل بانعكاس شرايين القلب “، منوهاً إلى أنه نظراً لخطورة الوضع الصحي للمريض وعدم امكانية تحويله للعلاج بالخارج في الوقت الحالي فقد تم اجراء قسطرة قلبية عاجلة له قام بها د. عبد الرحيم العزب بمساعدة د. وائل أبو ناموس و د. هاني الفليت. وشكر د. العزب جميع الفريق الذي كان له دور في انجاز العامل وانقذ الرضيع من خلال التدخل بعملية قسطرة صعبة نظرا لوزن الطفل وعمره الصغير، مشيداً بجهودهم العظيمة وبروح التعاون الذي تحللوا بها، مثنيا على العمل الذي تم بمساعدة ومتابعة الطاقم التمريضي بقيادة رئيس قسم العناية المركزة لحديثي الولادة أ. ماجد حسنين، والحكيمة رانية بريكة وأ. محمد أبو سبلة والحكيم عدي الآغا من مجمع ناصر. ولفت د. العزب أن العملية تكللت بالنجاح وقد تم استقرار حالة الرضيع وتحسن صحته بعد وصول نسبة الأكسجين إلى 94%، مشيراً إلى كون العملية تعد من العمليات النوعية في قطاع غزة خاصة في ظل نقص وشح الامكانيات وصعوبة التحويلات الطبية.