احتفال تخريج المجلس الطبي الفلسطيني يتوج بإعلان اعتماد المجلس العربي للاختصاصات الصحية لمراكز التدريب الطبي في قطاع غزة

احتفال تخريج المجلس الطبي الفلسطيني يتوج بإعلان اعتماد المجلس العربي للاختصاصات الصحية لمراكز التدريب الطبي في قطاع غزة

الصحة : نور الدين عاشور     

بارك معالي وزير الصحة , ورئيس المجلس الطبي الفلسطيني د. مفيد المخللاتي , موافقة المجلس العربي للاختصاصات الصحية باعتماد التدريب في مستشفى غزة الأوروبي ومجمع الشفاء الطبي تحت مظلة المجلس العربي للاختصاصات الصحية , معتبرا هذا الانجاز قفزة عالمية في مختلف التخصصات الطبية ما يمكن أطباؤنا من التعلم في كافة أنحاء العالم , جاء ذلك خلال كلمة معاليه في حفل تخريج الأطباء الحاصلين على شهادات المجلس الطبي الفلسطيني , في قاعة المؤتمرات الكبرى بالجامعة الإسلامية , بحضور نخبوي من الأطباء وقيادات العمل الطبي في القطاعين الحكومي والأهلي والمؤسسات الدولية , والشخصيات الطبية البارزة في مسيرة العمل الطبي في فلسطين منهم د. محمود الزهار عضو المكتب السياسي لحركة حماس , ود. عمر فروانة عميد كلية الطب ,ود. فضل نعيم نقيب أطباء فلسطين , وبحضور د. محمد الكاشف نائب رئيس المجلس الطبي الفلسطيني , ود. انور الشيخ خليل رئيس اللجنة العلمية العليا بالمجلس وأعضاء اللجان والمدربين وجمع كبير من أهالي الخريجين .

وقال د. المخللاتي أن هذا التتويج في هذا العرس الوطني لهي رسالة إصرار على أننا قادرون على التطوير والنهوض بالقطاع الصحي في الوقت الذي نمر فيه بأصعب فصول الحصار الظالم الغاشم على قطاع غزة , وتغطية كافة التخصصات من خلال كليات الطب البشري والتمريض والأسنان والصيدلة والكليات الصحية , اضافة الى ما يحتضنه المجلس الطبي الفلسطيني من 10 تخصصات يزيد من قدرتنا في تدعيم منظومة العمل الصحي وارفادها بالخبرات الطبية النوعية , وأن هذا الاعتراف سيغر من سياسة الابتعاث من التخصصات العامة نحو التخصصات الفرعية الطبية .

وأشار معاليه أن وزارة الصحة تعتز بدورها في احتضان جميع برامج البورد الفلسطيني في مرافقها بتعاون مميز مع كافة أقسام المجلس , ونحن عازمون على تطوير هذا التعاون نحو فتح آفاق جديدة أمام كوادرنا الطبية , معبرا عن أمله في ان يتوحد الجسم الإداري للمجلس بين شقي الوطن ما يعزز مسيرة العمل في المجلس الطبي الفلسطيني , ووجه التحية والتقدير للدكتور باسم نعيم رئيس المجلس السابق في النهوض وتطوير عمل المجلس .

كما وتقدم بالشكر والتقدير الى سعادة الاستاذ الدكتور محمد هشام السباعي الامين العام للمجلس العربي للاختصاصات الصحية على قرارهم باعتماد مراكز التدريب الصحي في قطاع غزة تحت مظلة المجلس .

كما وهنأ الخريجين حاثا إياهم على المضي قدما في ترك بصمات نوعية تبشر بمستقبل صحي زاهر , وقدم شكره وتقديره الى الجامعة الإسلامية رئاسة ومجلس الأمناء وكلية الطب على احتضانهم لهذا العرس الوطني الذي سيبقى محطة هامة من تاريخ عمل المجلس الطبي الفلسطيني .

مسيرة المجلس

إلى ذلك استعرض د. محمد الكاشف نائب رئيس المجلس الطبي الفلسطيني , مسيرة العمل منذ بدايات النشأة في العام 1999م , وأبرز المحطات والانجازات التي حققها رغم الظروف الصعبة , عادا هذه المناسبه عرسا وطنيا بامتياز كونه يضم نخبة من أطباء فلسطين الذين خطوا مشوارا كبيرا من العطاء يسجل بمداد من نور على صفحات العمل الطبي الفلسطيني , مقدما التهنئة والتبريكات الى معالي وزير الصحة رئيس المجلس الطبي الفلسطيني  د. مفيد المخللاتي بهذا الانجاز الجديد , والى كافة الخريجين معتبرا ان عليهم دورا وواجبا كبيرين في الإسهام بنهضة طبية وطنية تلامس ما يتطلع اليه أبناء شعبنا الصامد .

ثمرة جهود

وفي ذات السياق عبر د. انور الشيخ خليل رئيس اللجنة العلمية العليا بالمجلس عن سعادته بهذا الانجاز الذي جاء ثمرة جهود مضنية استمرت لنحو 6 سنوات بدعم مباشر وتكليف من معالي وزير الصحة رئيس المجلس الطبي الفلسطيني  د. مفيد المخللاتي والى د. باسم نعيم وزير الصحة السابق الذي قام بجهود كبيرة في هذا المجال , مقدما شكره وتقديره الى كافة الجهات التي دعمت الاعتراف وهم ا.د. طارق الشوربجي تخصص التخدير والعناية المركزة من البحرين وأ.د.ازدياد بدران رئيسة المجلس العربي لاختصاص التخدير والعناية المركزة من الاردن , وا.د. عبدالله عيسى رئيس المجلس العربي للنساء والتوليد والى كل من ساهم في إعداد طلبات الاعتراف من أعضاء هيئة المجلس الطبي الفلسطيني وأعضاء اللجان العليا ورؤساء اللجان العلمية ومدراء المستشفيات ورؤساء الأقسام ومدراء المراكز التدريبية .

واستعرض إحصائية الخريجين وعددهم 90 طبيبا من حملة شهادة البود الفلسطيني وعددهم 66 موزعين على 22 تخصص وحملة شهادة المستوى الثاني الماجستير وعددهم 17 طبيب موزعين على 14 تخصص , وحملة شهادة المستوى الأول الدبلوم .

وتلى د. فضل نعيم نقيب اطباء فلسطين والخريجين القسم الطبي , كما واستمع الحضور إلى كلمة الخريجين للدكتور علاء المصري عبر فيها عن تقدير الخريجين للمجلس الطبي الفلسطيني واعتزازهم بما حققوه لخدمة شعبهم ووطنهم .

كما وتخلل الاحتفال عروضا فنية للدبكة الوطنية وفقرات إنشادية, تلاها توزيع للشهادات على الخريجين وأعضاء اللجنة العلمية والمدربين.