استئصال ورم بحجم ستة كيلو جرامات من رحم مريضة خمسينية

  استئصال ورم بحجم ستة كيلو جرامات من رحم مريضة خمسينية 

الصحة /آيات الحاج

لم تكن المريضة ك.ق. (54 عام) تتوقع أن تكون الأعراض المرضية التي ألمت بها خلال الشهرين الماضيين هي أعراض لورم حميد ، حيث كانت تعاني من تقيؤ وإسهال بشكل مستمر، بالإضافة إلى مغص مستمر في البطن وبعد إجراء التحاليل والصورة المقطعية (C.T) تبين للأطباء في مستشفى الهلال الإماراتي وجود ورم وهو عبارة عن ألياف في أعلى الرحم وهي بحجم كبير.

وقد أكد د. وليد عفانة الذي أجرى العملية مع فريق طبي أنه بعد الفحوصات والتحاليل تم تشخيص المريضة كتلة تليف رحمي وتم إقرار إجراء عملية لها، وخلال العملية التي استمرت ما يقارب الساعة والنصف تبين صحة التشخيص حيث وجدنا كتلة تليف رحمي وزنها ستة كيلو جرامات ما يعادل وزن مولودين اثنين.

وأوضح انه تم إرسال عينة من الورم إلى مستشفى غزة الأوروبي لإجراء الفحوصات ولكنه رجح أن يكون الورم حميد، وونوه إلى أن الورم سبب مشاكل في المعدة ونتيجة ضغطه عليها وهو سبب التقيؤ، بالإضافة إلى أنه كان سيسبب مشاكل أكبر لها على الرئتين والكليتين لولا استئصاله.

وعند سؤالنا للسيدة : ك.ق. عن عدم ملاحظتها لهذا الوزن الموجود داخل جسمها، قالت كنت أظن أن هذا الوزن زيادة طبيعية في وزني ولم أكن أعاني من أي شيء حتى حدوث الإسهال والقي ، إلا في آخر الأيام قبل إجراء العملية كنت أشعر بأن بطني مثل الحجر، بالإضافة إلى الألم الشديد نتيجة القيء المستمر، وقد شكرت الأطباء وطاقم التمريض على حسن الاعتناء بها.

وقد قام بإجراء العملية فريق طبي على رأسه د. وليد عفانة ويضم كل من الأطباء د. جهاد الكرنز، د. أشرف قشطة ومن التخدير د. حيدر عصفور ، د. عاطف ماضي، طاقم تمريض مكون من الممرضين : خالد أبو الخير، عمر عمر.

وعبر مدير المستشفى د. وليد ماضي والفريق الطبي عن سعادته بهذا الإنجاز الطبي الذي تطلب مهنية عالية من قبل الفريق الطبي المعالج، وبأن هذه المستشفى تزخر ولله الحمد بالإمكانات والكوادر الطبية المؤهلة علميا وعمليا في التخصصات الطبية، التي تحظى باهتمام مستمر مما مكنها بعون من الله وتوفيقه من تقديم الخدمات الطبية والعلاجية والتشخيصية على أعلى المستويات.