استقبلت 3 وفود طبية متخصصة… جراحات التجميل في مجمعي الشفاء وناصر تجريان نحو (55) تدخلاً جراحياً للإصابات الناجمة عن العدوان الإسرائيلي على القطاع

الصحة/ إبراهيم شقوره

قالت وزارة الصحة الفلسطينية إن كوادرها الجراحية التجميلية في كل من مجمع الشفاء الطبي بغزة ومجمع ناصر الطبي بخان يونس، أجروا نحو (55) تدخلاً جراحياً تجميلياً للإصابات الناجمة عن العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة، من بينها حالات متوسطة ومعقدة وذلك بالشراكة مع عدد من التخصصات الجراحية الأخرى.

وقال رئيس قسم جراحة التجميل في مركز الحروق بمجمع الشفاء الطبي د. ماهر سكر إن العديد من الإصابات الناجمة عن الانفجارات الإسرائيلية في مناطق كالوجه واليد والبطن وغيرها من الإصابات، تم التعامل معها من قبل الكوادر الطبية التجميلية في القسم بكفاءة عالية، مبيناً أنه تم التعامل مع جروح تهتكية كبرى من خلال إعادة بناء الأنسجة وتعويضها، إلى جانب عمليات زراعة أنسجة حية برقع جلدية وغيرها من الحالات التجميلية المختلفة.

وبين د. سكر أن قسم جراحة التجميل في مجمع الشفاء الطبي أجرى نحو 40 جراحة تجميلية وذلك بالشراكة مع الكوادر الجراحية في التخصصات الجراحية المختلفة.

كما لفت د. سكر إلى أن القسم استقبل ومنذ بدء العدوان على قطاع غزة 3 وفود متخصصة في جراحة التجميل من كل من بريطانيا والمملكة الأردنية الهاشمية والصليب الأحمر.

بدوره، قال رئيس قسم جراحة التجميل بمجمع ناصر الطبي د. أحمد المغربي إن قسم جراحة التجميل بمجمع ناصر الطبي أجرى نحو15 جراحة تجميلية بالشراكة مع الأقسام الجراحية الأخرى من بينها حالات لأطفال أصيبوا جراء العدوان الإسرائيلي على القطاع.

ونوه د. المغربي إلى أن الحالات التي تم التعامل معها في قسم جراحات التجميل تعد من الحالات المتوسطة والبسيطة، وأن الحالات جميعها غادرت المستشفى بعد إجراءها للتدخلات الجراحية التجميلية بنجاح.

وألحق العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة نحو 1948 إصابة بجراح مختلفة في صفوف المدنيين جراء استخدام الاحتلال للقوة المفرطة في استهدافه المرافق والمنشآت المدنية والصحية، فيما برعت الطواقم الطبية والجراحية في مختلف التخصصات الجراحية من التعامل بكفاءة مع مختلف الإصابات.