استمرارا لمتابعته لسير العمل..الوزير نعيم يتفقد مستشفى غزة الأوروبي ويشيد بجودة خدماته الصحية

في إطار متابعته لسير العمل، أشاد معالي وزير الصحة د. باسم نعيم بمستوى وجودة الخدمات الصحية التي تقدمها مستشفى غزة الأوروبي للمواطنين، مؤكدا دعم الوزارة لكافة الخطط والمشاريع التطويرية التي وضعتها إدارة المستشفى، مشيرا أن وزارته تضع مستشفى غزة الأوروبي على سلم اهتمامات وأولويات الوزارة لعام 2010.
جاء ذلك خلال زيارة قام بها الوزير نعيم برفقة د. محمد الكاشف مدير عام المستشفيات، د. مدحت عباس مدير عام التعاون الدولي والمهندس بسام الحمادين مدير عام الهندسة والصيانة وآخرين، حيث كان في استقبالهم الدكتور عبد اللطيف الحاج مدير المستشفي ومجلس إدارته.
وأكد الوزير نعيم أن زيارته تأتي من باب الاطلاع عن كثب على احتياجات المستشفى بغرض مواصلة التحفيز لمشوار التطوير الذي يشهده المستشفى بما يخفف من عناء المرضى، أبرزها إجراء المئات من عمليات القسطرة القلبية خلال عام 2009 إضافة إلى متابعة مشاريع الترميم والتطوير في مباني وأقسام عديدة كترميم مركز الأورام والمخازن المركزية، وبحث آليات توسيع غرف حضانات الأطفال وأمور أخرى.
وتجول الوزير نعيم والوفد المرافق له في كافة مرافق وأقسام المستشفى المختلفة، والتقى بالعاملين فيها، حيث استمع إلى مقترحاتهم لتطوير عمل هذه الأقسام، واعدا بالعمل على توفير كافة ما يلزم من أدوات وأجهزة ومعدات طبية بما يضمن الارتقاء بمستوى وجودة الخدمة الصحية.
كما ناقش الوزير نعيم مع إدارة المستشفى العديد من النقاط المهمة كتفعيل قدرات الكوادر الطبية والتعرف على احتياجات المستشفى من أجهزة ومعدات طبية، كما أستمع إلى شرح مفصل منهم عن انجازات المستشفى، كما عقد اجتماعا مماثلا مع رؤوساء الأقسام وناقش معهم الآليات التي تسهم في رقي مستوى الخدمة الصحية المقدمة للمواطنين.

من جانبه رحب د.عبد اللطيف الحاج بهذه الزيارة ، مؤكدا أنها تعتبر حافزا للكوادر الطبية في المستشفى، وتحثهم على مواصلة مجهوداتهم لتقديم أفضل الخدمات للمرضى والمواطنين بما يعمل على لتعزيز صمودهم في ظل كافة التحديات التي يشهدها الواقع وخاصة الحصار، مبينا حرص إدارة المستشفى على تقديم كافة الخدمات الصحية التي يحتاجها المريض تماشياً مع أهداف وشعار المستشفى منذ نشأتها ” المريض أولا ” وذلك من أجل ضمان حياة صحية أفضل لأبناء شعبنا الفلسطيني.

وحدة العلاقات العامة والإعلام
وزارة اصحة