استمرار لتنفيذها المشاريع رغم الحصار.. وزارة الصحة تشرع بترميم مبنى الباطنة في مجمع الشفاء الطبي

في إطار سياسة التحسين والتطوير, شرعت وزارة الصحة الفلسطينية بترميم مبنى قسم الباطنة "نساء" في مجمع الشفاء الطبي  حيث أن المبني قديم ومتهالك وعمره يفوق 40 عام , بتكلفة ما يقارب( "100" ألف يورو) وبتمويل من التعاونية الايطالية.

وفي هذا السياق أكد المهندس بسام الحمادين مدير عام الهندسة والصيانة بوزارة الصحة أن هذه الخطوة تأتي في إطار استمرار الوزارة بتنفيذ خططها الرامية لتطوير كافة مؤسساتها الصحية تحدياً لكل ظروف الحصار القاسية وإغلاق المعابر المستمر منذ أكثر من ثلاث سنوات.

وأضاف " إنه من المتوقع الانتهاء من عملية الترميم قبل نهاية الشهر الحالي حيث أن مدة تنفيذ المشروع شهرين مشيرا أن الترميم تضمن " صيانة الكهرباء ووحدات التبريد والتكييف وطلاء الجدران والأعمال الإنشائية من سباكة وتركيب الأسقف المستعارة والبلاط.

هذا واستكملت الوزارة إنشاء قسم العناية المركزة من خلال تخصيص جناح قائم بذاته يتبع أقسام الباطنة وبسعة "4" أسرًة مجهزة بكافة التجهيزات والمعدات اللازمة الخاصة بالقسم وبتمويل من الإغاثة الإسلامية للأجهزة الطبية.

وهكذا تثبت وزارة الصحة من جديد قدرتها على تحقيق الانجازات التي وعدت بها جمهور المواطنين بغية العمل على راحة المرضى والاستمرار في مخططها الهادف إلى إنهاء ملف العلاج في الخارج مستقبلا وفقا لقواعد وأسس تسير عليها بثبات منذ ثلاث سنوات وتحديداً منذ تولي الدكتور باسم نعيم قيادة الوزارة في 2006 من اجل خلق واقع صحي أفضل يماثل نظيره في الدول العربية المجاورة ويواكب التطورات الطبية الجارية على مستوى العالم وبما يعود بالمنفعة والفائدة على القطاع الصحي وبما يقدم خدمة طبية متكاملة للمواطن.