افتتاح قسم العناية المركزة بمستشفى الباطنة في مجمع الشفاء الطبي

افتتح د. محمد الكاشف مدير عام المستشفيات بوزارة الصحة قسم العناية المركزة بمستشفى الباطنة في مجمع الشفاء الطبي بحضور كلا ممثل الجهة الممولة للمشروع الدكتور محمد السوسي رئيس بعثة الإغاثة الإسلامية في فلسطين، و د. حسين عاشور مدير عام مجمع الشفاء الطبي ود. نصر التتر المدير الطبي للمجمع ود. سهيل القيشاوي مدير مستشفى الباطنة.
وأشاد. د. الكاشف بالدعم المتواصل الذي تقدمه الإغاثة الإسلامية لخدمة القطاع الصحي في فلسطين معربا عن أمله في زيادة حجم التعاون بين الطرفين للارتقاء بمستوى الخدمة المقدمة لأبناء شعبنا المحاصر، موضحا أن هذا الانجاز يضاف إلى سجل الانجازات المشرقة التي حققتها الوزارة خلال العام الحالي والتي جاءت ضمن خطة الوزارة لتوفير 150 سرير لغرف العناية في المستشفيات، مشيرا أنه تم توفير 49 سرير من إجمالي العدد المطلوب لجميع المستشفيات الحكومية بما فيها مستشفى القدس التابع لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، منوها أن الوزارة لا يقتصر جهدها على توفير الأجهزة والمعدات الطبية لمستشفيات القطاع فحسب وإنما يشمل تطوير وتأهيل الكوادر البشرية.

من جهته وعد د. محمد السوسي رئيس بعثة الإغاثة الإسلامية في فلسطين بمواصلة دعم القطاع الصحي وتوفير كافة احتياجاته، مشيرا أن فكرة إنشاء العناية المركزة كانت قبل الحرب على غزة ، وتم تطبيق الفكرة بعد انتهاء الحرب مباشرة، مبينا أنه تم توفير 95 % من الأجهزة الطبية المطلوبة على مستوى القطاع، موصلا الشكر في هذا الإطار للإخوة في الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية بدولة الكويت الشقيقة.
وبدوره أشاد د. حسين عاشور مدير عام مجمع الشفاء الطبي بالعلاقات المتميزة التي تربط إدارة المجمع بالإغاثة الإسلامية، داعيا إلى تعزيزها وتكثيفها، مثمنا الدعم المتواصل التي تقدمه الإغاثة إلى المجمع بما يمكنه من تقديم خدمة طبية أفضل للمواطنين في ظل الحصار.
وأكد د. عاشور أن إدارة المجمع تعمل كخلية نحل لتحقيق هدفين ينحصر الأول في خدمة المرضى والتخفيف عنهم من كاهل الحصار، فيما يخصص الثاني لتأسيس قطاع صحي متكامل على أسس علمية متينة بغرض تطيور وارتقاء القطاع الصحي.
وتحدث د. عاشور عن الصعوبات التي تواجهها إدارة المجمع لاسيما تعطل الأجهزة الطبية في ظل عدم توافر قطع الغيار، فضلا عن صعوبة تعويضها أو صيانتها بسبب الحصار وإغلاق المعابر المستمرين، موضحا أن الإدارة تبذل في هذا الإطار جهودا كبيرة لحل مثل هذه المعضلات وذلك من خلال التواصل مع الوزارة وكافة الجهات المعنية بالأمر، مبينا أن الحصار الذي يفرضه المحتل على شعبنا لن يمنعنا من مواصلة دورنا في خدمة شعبنا.
بدوره شكر د. نصر التتر المدير الطبي لمجمع الشفاء الإغاثة الإسلامية على دورها الريادي في دعم القطاع الصحي،وخاصة مجمع الشفاء لقيامها بتنفيذ العديد من المشاريع، وفي مقدمتها تجهيز قسم الباطنة بالأجهزة والمستلزمات الطبية.
بدوره اعتبر د. سهيل القيشاوي مدير مستشفى الباطنة هذا الانجاز بمثابة جزء من جهود متواضعة لتحقيق نقلة نوعية في قسم الباطنة بعد تجهيز القسم بأربعة أسرّة جدد، موضحا أن الجهود لا تزال متواصلة لتحقيق الهدف الأكبر والمتمثل في حلم إنشاء مستشفى أمراض باطنية يكون مجهزا بكل التخصصات وبكوادر بشرية مدربة قادرة على مواكبة التقدم.

دائرة العلاقات العامة والإعلام