مجمع الشفاء الطبي ينجح بإجراء عمليات قسطرة قلبية للأطفال

 

الصحة : إيمان عاشور

 

نجاحات متواصلة يتصدرها مجمع الشفاء الطبي في كافة أقسامه الطبية والجراحية، رغم ما يعصف بالقطاع الصحي من أزمات متلاحقة أثرت على أداء تقديم الخدمة الصحية.

في هذا السياق أكد د. محمد حلس استشاري أمراض قسطرة القلب والعيوب الخلقية للأطفال، أن وزارة الصحة بغزة كان لها السبق الأول في البدء بإجراء عمليات تخصصية في قسطرة عيوب القلب الخلقية، مما ساهم في تخفيف العبء عن الوزارة بتحويل الأطفال المرضى للعلاج بالخارج لإجراء مثل هذه العمليات المرهقة مادياً حيث تبلغ تكلفة العملية الواحدة 10 ألاف دولار في الخارج وكذلك معنوياً ونفسياً للمرضى وذويهم، حيث تم نجاح 33 حالة قسطرة نوعية للأطفال دون حدوث أي مضاعفات بعد العمليات .

واعتبر هذا النجاح مؤشر على أن كفاءة طواقمنا الطبية المحلية تضاهي الكفاءات الخارجية بل وتعد طواقمنا نخبة متقدمة في إجراء هذه الحالات في ظل ظروف الحصار الجائر المفروض على القطاع والذي تسبب بمنع إدخال الأدوية والمستهلكات الطبية لمرضى القطاع .

كما وأوضح د. حلس أن وزارة الصحة في غزة تعمل جاهدة على توفير الأدوات والمستهلكات اللازمة لإجراء مثل هذه العمليات بسبب التكلفة الباهظة، مشيراً إلى أن قطاع غزة يشهد زيادة في عدد الأطفال المرضى الذين يعانون من تشوهات القلب نتيجة ما تعرض له القطاع من عدوان إسرائيلي.

إلي ذلك أشاد د. عبد اللطيف الحاج مدير عام المستشفيات بوزارة الصحة بحجم الخطوات النوعية التي تحققها كوادرنا الطبية على صعيد تحقيق إضافات طبية متخصصة تكون بديلا عن التحويلات للخارج وتعزز من صورة الخدمة الصحية الوطنية , مضيفا أن ما يجعلنا نفتخر بمثل هذه النجاحات هو أنها تخرج من وسط تراكمات متواصلة من شح الموارد وقلة الإمكانيات إلا أن الجميع في وزارة الصحة يناضلون في كافة الاتجاهات لتثبيت واستقرار الخدمات الصحية للمواطن الفلسطيني.