☏ 9728-2847894|info@moh.gov.ps
103 - في خدمتكم على مدار 24 ساعة

التهاب السحايا

هو مرض تلوثي معد وخطير ويصيب أغشية المخ والنخاع الشوكي، وتسبب هذا المرض جراثيم (بكتيريا أو فيروسات) تنتقل بالدرجة الأولى بالمخالطة والرذاذ الذي يخرج من الجهاز التنفسي.
الأعراض :
– طفح جلدي أحمر
– صداع شديد
– حرارة وقيء
– تصلب في الرقبة عند الفحص
– تجنب الإضاءة الشديدة
– عدم الاتزان
قد يعاني الأطفال من أعراض أخرى مثل:
– انتفاخ اليافوخ
– شحوب بعض مناطق الجلد
– الامتناع عن الأكل
– بكاء وأنين ضعيف
– تصلب في الجسم والرقبة مصحوب بحركات لا إرادية.
كيف تنتقل العدوى:
– تنتقل الجراثيم التي تسبب العدوى من شخص إلى آخر عن طريق الاتصال المباشر مثل التنفس، السعال، الأيدي الملوثة والمنشفة والبشاكير.
– الأطفال أكثر عرضة للإصابة من غيرهم.
– معظم الذين يتعرضون للمرض لا تحدث عندهم أعراض المرض أو تكون إصابتهم خفيفة.
– يتماثل معظم المرضى للشفاء التام من المرض.
ماذا يجب أن نفعل:
عند الاشتباه بالأعراض السابقة:
– تصرف بسرعة فالتصرف السريع ينقذ الحياة
– ثق بغريزتك ستعرف فورا إذا كان قريب لك أصيب بالمرض أو ظهرت عليه الأمراض.
– انقل المريض للمستشفى بسرعة… فكل دقيقة لها قيمتها.

طرق الكشف:
عند الاشتباه في وجود المرض تؤخذ عينة من النخاع الشوكي للمريض (بزل) بمعرفة طبيب أخصائي، في الأحوال الطبيعية يكون السائل رائقا أما في حالات الحمى الشوكية فيكون معكر اللون ويعتقد أهل المريض أن بزل النخاع عملية خطيرة والحقيقة انه ليس لها آثار جانبية بل تساعد في تشخيص المرض كما أن لها أهمية علاجية حيث أنه تقلل من الضغط على المخ والنخاع الشوكي مما يؤدي إلى إزالة الصداع والقئ والتشنجات.
الوقاية:
1. النظافة العامة والشخصية.
2. تجنب الازدحام في الغرف والأماكن العامة.
3. التهوية الجيدة.
4. تجنب المخالطة مع المصابين بهذا المرض.
5. تجنب التعرض لرذاذ الجهاز التنفسي من الآخرين.
6. التوجه فورا إلى الطبيب إذا لوحظت بعض أو كل الأعراض على المريض.