الثانية عالميا.. بمجمع الشفاء الطبي إجراء قسطرة قلبية لمولود

الثانية عالميا
مجمع الشفاء يجري قسطرة قلبية لمولود 
الصحة / إيمان عاشور
تمكن فريق قسم القسطرة القلبية برئاسة د.محمد حبيب استشاري ورئيس قسم القلب والقسطرة من إجراء قسطرة علاجية ناجحة لمولود عمره خمسة أيام ويزن 1400 جرام ، تعد الحالة الثانية على مستوى العالم التي تجرى بواسطة القسطرة .
حيث أوضح د. حبيب أنه تم إجراء قسطرة عاجلة للمولود لاستخراج أنبوب من داخل القلب وذلك من خلال الوريد السري للمولود بواسطة اللاقط موضحا أنه تم تحويل المولود بشكل عاجل من مستشفى حكومي لقسم القسطرة القلبية بالمجمع، ليتم إجراء العملية تحت التخدير الكامل حيث تم إعادة فتح الوريد السري بواسطة القسطرة وإدخال سلك رفيع ، ومن ثم إدخال أنبوب ليتم من خلال الأنبوب التقاط الأنبوب المكسور واخراجة من القلب بنجاح كبير .
كما وأشار د. حبيب إلى أن عدد الحالات على مستوى العالم هى 20 حالة فقط التي تعاني من كسر أنبوب داخل الوريد السري ،حيث تم إجراء 12 حالة بواسطة الجراحة و 8 حالات تم إجراء قسطرة لهم بطرق مختلفة لاستخراج الأنبوب المكسور مبينا انه سيتم نشر العملية بمجلة علمية محكمة دوليا .
إلى ذلك اعتبر د. حلس أن الدقة العالية التي تتمتع بها الكوادر الطبية بالمجمع على الرغم من الإمكانيات البسيطة لهو تحدي لكافة الظروف وقدرة الطواقم الطبية على عمل المستحيل .
هذا وقد شارك في العملية د.محمد حلس استشاري قسطرة عيوب القلب الخلقية ود.محمد نصار رئيس قسم جراحة القلب المفتوح ود. أحمد الداعور استشاري ورئيس قسم التخدير والحكيم محمد عبد السلام رئيس تمريض القسطرة بالتعاون مع د. محمد كلوب رئيس قسم جراحة الأوعية الدموية بمستشفى غزة الأوروبي.
بدورهم أعرب أهل المولود عن إعجابهم بمستوى الخدمة، كما أشادوا بحسن تعامل الفريق الطبي المعالج للحالة المرضية ، مؤكدين اعتزازهم وفخرهم بما وصلت إليه الكوادر الطبية الفلسطينية من تطور في عملها