الحكيمة سمر الهمص تفوز بأفضل بحث في المؤتمر العاشر لـ LPHA 27-28 في عمان

الحكيمة سمر الهمص تفوز بأفضل بحث في المؤتمر العاشر لـ LPHA 27-28 في عمان

الصحة / آيات الحاج

فازت الحكيمة سمر الهمص رئيس قسم القيصريات في مستشفى الهلال الاماراتى بالبحث الذي قدمته كأفضل بحث في المؤتمر العاشر لـ LPHA 27-28 في عمان والذي يحمل عنوان ” تأثير الرعاية الداعمة للممرضات على إدارة الألم في النساء اللائي يخضعن للولادة القيصرية “،والذي تم اجراؤه في مستشفى الهلال الإماراتي وبالتعاون مع د. خالد ابو العيش رئيس قسم الصيدلية في المستشفى.

ويعتبر هذا البحث ضمن سلسلة أبحاث يتم اجراؤها بالتعاون بين قسم الصيدلية وقسم القيصريات،وقالت الهمص خلال لقاء اعلامى “الحمدلله على الرغم من خيبة الأمل الكبيرة التي شعرت بها عند اغلاق معبر ايرز وعدم تمكني من السفر للمشاركة في المؤتمر، الا أن سعادتي كبيرة وغامرة ولم تسعني الدنيا من الفرحة عند ابلاغي بخبر فوز البحث بالمرتبة الأولى في المؤتمر ” وأضافت:”أبلغتنى ادارة المؤتمر بفوزى بأفضل ملصق في مؤتمر هذا العام بالاضافة لفوزى أيضاً بجائزة أفضل ملخص بحث والذي تم تقييمه من قبل لجنة تنسيق LPHA بالتشاور مع الدكتورة مادس جيلبرت”.

وأوضحت الهمص بأنه تم اجراء الدراسة في قسم القيصريات في مستشفى الهلال الاماراتي في شهر أبريل عام ٢٠١٨م استهدفت 108مريضات من النساء اللواتي خضعن للعملية القيصرية في قسم ولادة “ب” و تم اختيارهم عشوائي بعد اخذ الموافقة علي الدراسة ، وهي عبارة عن دارسة مقارنة ما بين الرعاية التمريضية العادية المقدمة والدعم والرعاية والعناية التمريضية المقدمة بشكل مستمر ومتواصل ومباشر للأمهات ومدي تأثيرها في تخفيف الالم واستهلاك المسكنات.

وتابعت حديثها قائلة:” كانت الرعاية المكثفة من خلال وجود الطاقم التمريضي بجوار المريضة بشكل مباشر ومستمر واعطائها الدعم النفسي والمعنوي من ناحية الرضاعة الطبيعية والعناية بالجرح والحركة والتمارين ما بعد الولادة والتغذية الجيدة وقد وجدت الدراسة أن المجموعة التي أخذت هذا الدعم يخف الشعور بالألم لديها، مقارنة بالمجموعة التي تلقت الرعاية العادية”.

وقالت الهمص: ” أنه على الرغم من تلقي السيدات في الرعاية العادية المسكن الأول بعد 6 ساعات من اجراء العملية والسيدات في الرعاية المكثفة بعد 3 ساعات، إلا أن السيدات في الرعاية المكثفة لم يتناولن مسكن ثاني بينما أخذت السيدات في الرعاية العادية من 3-4 مرات مسكن للألم خلال فترة بقائهن في المستشفى.

وتشير الهمص من خلال نتائج الدراسة الى أن الرعاية والدعم التمريضي كان بمثابة مسكن فعال مقارنة بالرعاية الروتينية العادية. وتمنت الباحثة الهمص أن يتم تطبيق نتائج هذه الدراسة وتعميمها على المستشفيات الاخرى و تطبيقها ،خاصة و أن المستشفيات في هذه الفترة لديها طاقم كافي من خلال تزويد المستشفيات به ضمن برنامج طموح وهو كان العائق الوحيد أمام تطبيق هذه الدراسة.

وأشاد د.صالح الهمص بالنجاح الذي حققته الباحثة بالتعاون مع د. خالد أبو العيش وتمنى لهم مزيد من النجاح والتميز ، مشيرا إلى أن هذا التميز هو نتيجة منظومة عمل تشجع الإبداع والبحث العلمي.

من جانبه، أكد د. وليد ماضي على أن هذا التميز يضاف إلى سلسلة التميز والنجاح التي صنعها طاقم مستشفى الهلال الامارتي بدأت بالولادة الآمنة والمستشفى صديق الطفل وبرنامج EENC وغيرها من البرامج التي أثبت فيها طاقم المستشفى على أنه على قدر عال من الكفاءة والعمل الجاد.