السادس على مستوى فلسطين .. الصحة تحتفل بافتتاح وحدة الثلاسيميا بمجمع الشفاء الطبي

14/4/2016

السادس على مستوى فلسطين

الصحة تحتفل بافتتاح وحدة الثلاسيميا بمجمع الشفاء الطبي

غزة/الصحة

احتفلت وزارة الصحة بافتتاح وحدة الثلاسيميا ، وذلك في مجمع الشفاء الطبي في مدينة غزة، والتي تعتبر السادسة على مستوى فلسطين

وحضر حفل الافتتاح كلا من مدير عام المستشفيات الدكتور عبد اللطيف الحاج ومدير عام شركة جوال ممثلا عن مجموعة الاتصالات عمر شمالي وأمين سر جمعية أصدقاء مرضى الثلاسيميا جهاد أبو غوش وعدد من قيادات ومدراء الدوائر في الوزارة.

بدوره، رحب د.عبد اللطيف الحاج خلال كلمة له بالحضور، مشيراً إلى أن إقامة وحدة الثلاسيميا بالشفاء والتي تصنف على أنها السادسة من نوعها على مستوى الوطن في ظل الظروف الصعبة يمثل تحدياً كبيرا للحصار ودليل على قوة الإرادة لدى الطواقم الصحية الفلسطينية.

وأشاد د. الحاج بالدعم الكبير الذي قدمته عائلة أبو غوش وجمعية أصدقاء مرضى الثلاسيميا في انتشاء مقر الثلاسيميا ودور مجموعة الاتصالات الفلسطينية في تجهيز الوحدة، مؤكدا على أن وزارته تتطلع لتعزيز دور الجمعيات الأهلية والشركات في ظل الحصار المشدد الذي تفرضه إسرائيل على قطاع غزة وتمنع من خلاله الدعم الخارجي لمؤسسات القطاع الصحية.

وأشار د. الحاج إلى أن غزة تحتاج لجهود الخيرين من اجل تعزيز صمودهم وتعزيز دورهم بما يستحقوا في ظل الحصار المطبق الذي تعانيه.

وبين د. الحاج أن وزارته تقدم 95% من الخدمات الطبية على المستوى الثاني والثالث والرابع  من خلال المستشفيات وتتحمل العبء الوحيد في تقديم الرعاية الصحية للمواطنين.

كما أكد مدير عام المستشفيات على أن وزارته تحاول بكل جهودها لتلبية طموحات المواطن الفلسطيني والذي تتزايد من حين لآخر لأن يصل لمستوى الخدمة كما هو الحال داخل الخط الأخضر في ظل الفروقات الهائلة في الإمكانيات.

وأشار أن وزارته تعمل على تحسين الخدمات وتطويرها بما يتناسب مع طموحات شعبنا، مؤكداً على الدور الذي ينبغي أن يلعبه القطاع الخاص في مجال تقديم الخدمات الصحية، فيما تشرف الوزارة كراقب وناظم على الخدمة كما هو الحال في معظم الدول.

 من جانبه، أكد مدير عام شركة جوال وممثل مجموعة الاتصالات في المؤتمر عمر شمالي على الدعم المستمر لمجموعة الاتصالات للقطاع الصحي ضمن سياستها الملتزمة بدعم القطاع الصحي والمجتمعي.

وبين شمالي أن استراتيجية العام 2016 مخصصة لدعم القطاع الصحي والتنمية الاجتماعية وأن شركته ستولي اهتماما خاصا بما يتطلبه القطاع الصحي من دعم.

و قالت جهاد أبو غوش أمين سر جمعية أصدقاء مرضى الثلاسيميا إن جمعيتها ستبقى تعمل من أجل تمكين هذه الفئة من المرضى كي يصبحوا قادرين على الإيفاء باحتياجاتهم الإنسانية، مؤكدة أن جمعيتها تعمل انطلاقا من معاناة المرضى فلا أحد يستطيع إيصال رسالة المعاناة مثل المريض.

وبينت أبو غوش جهود جمعيتها على صعيد تحسين جودة خدمات المرضى وتقديم العديد من التجهيزات والخدمات كالأدوية والفلاتر ومناقشة وضع البروتوكولات الخاصة بمرضى الثلاسيميا  بما يتلاءم مع الوضع في فلسطين.

كما أكدت أبو غوش أنها تتطلع إلى المزيد من العلاقات المميزة مع وزارة الصحة وجميع المؤسسات لتخطو معا لتقديم متطلبات المرضى وايجاد الحلول المناسبة لمشاكل المرضى.

ويعد مرض الثلاسيميا  مرض وراثي يؤثر على كريات الدم الحمراء وينتشر في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط.

 وينتج هذا المرض عن خلل الجينات يسبب فقر الدم المزمن، وهو مرض قد يسبب الوفاة عند المصابين فهو يؤثر في صنع الدم، فتكون مادة الهيموغلوبين في كريات الدم الحمراء غير قادرة على القيام بوظيفتها، ما يسبب فقر الدم وراثي ومزمن يصيب الأطفال في مراحل عمرهم المبكر.

وحدة العلاقات العامة و الاعلام