الصحة:الوفود الطبية تجرى 398 عملية جراحية متنوعة في مستشفى غزة الأوروبي خلال العام 2012

الصحة: نهى مسلم ووسام نبهان//

في إطار سياستها الرامية لتحسين جودة الخدمات الصحية وتطوير الكوادر الطبية فقد عملت وزارة الصحة الفلسطينية منذ تأسيسها على توثيق التعاون الصحي مع مختلف دول العالم, سعيا منها إلى تعزيز التبادل الصحي لرفع كفاءة القطاع الصحي  في خطوة منها لتخفيف المعاناة عن كافة المواطنين،و انتهاجها لسياسة المسئولية الاجتماعية تجاه أبناء الشعب الفلسطيني.

فقد استقبل مستشفى غزة الأوروبي خلال العام2012 م(36) وفدا طبيا من مختلف التخصصات التي قامت بفحص المئات من المرضى وأجرت العشرات من العمليات الجراحية التي ساهمت في التخفيف من معاناة المرضى من مختلف محافظات قطاع غزة ، و التقليل من قوائم الانتظار للعمليات الجراحية.

 

إجراء 398 عملية من قبل الوفود

و قال أ. رائد عبد الرازق رئيس قسم خدمات المرضى بأن مجموع المرضى الذين تم فحصهم خلال عام 2012 من قبل الوفود بلغ حوالي 1000 مريض ، كما تم إجراء 398 عملية جراحية غالبيتها عمليات ذات مهارة عليا .

18 عملية قلب مفتوح

وفى هذا السياق ، أوضح عبد الرازق بأنه تم إجراء18 عملية قلب مفتوح و تغيير صمامات من قبل وفد جراحة القلب الفرنسي والوفد المصري برئاسة د. أشرف عبد السلام من مصر.

و أضاف:”بأن هناك وفود طبية متخصصين في القسطرة و القلب للأطفال البلجيكي و الماليزي و القطري قاموا بإجراء 61 عملية قسطرة و تسديد فتحات أذينية و بطينية و وصلات شريانية  .

و أشار عبد الرازق إلى زيارة وفد جراحة التجميل الايطالي للمستشفى الذي أجرى 19 عملية ،إلى جانب زيارة وفد جراحي العظام بين كبار و أطفال من جنوب أفريقيا و ألمانيا و التشيلي و بريطانيا الذي أجرى 32 عملية .

إجراء 93 عملية جراحة المخ و الأعصاب

و قال عبد الرازق بأنه تم إجراء 93 عملية  في جراحة المخ و الأعصاب داخل  مستشفى من قبل  وفودا من أطباء متخصصين في جراحة المخ و الأعصاب من الأردن و ألمانيا و اليمن و تونس و فرنسا و أميركا ،إلى جانب  د. سمير كزكز من ألمانيا  .

 

وفود طبية في جميع التخصصات

وأشار الى أن وفد جراحة الأطفال من ألمانيا 9أجرى عمليات ، و وفد العيون من اليمن 27 عملية و أطباء الجراحة العامة من التشيلي و ألمانيا و ايطاليا 11 عملية نوعية ، كما و أجرى وفدي جراحة الأنف الأذن الحنجرة التركيين 16 نوعية ،  أما وفدي جراحة الأوعية الدموية الروسي و الألماني فقد أجريا 12 عملية .

 

هذا ويتم الإعلان عن وصول الوفود عبر موقع الوزارة و وكالات الأنباء وداخل المستشفى في حينه ، حيث ساهمت تلك الزيارات بإكساب أطباء المستشفى المزيد من الخبرات العملية ،واستفادة عدد كبير من المواطنين من هذه الخدمات.

من جانبه  قال أ. عطا الجعبري رئيس لجنة الوفود بالمستشفى بأن إدارة المستشفى تقوم بتوفير كافة مستلزمات العمل ( مادية و بشرية ) للوفود الزائرة بدءاً من استقبال الوفد و توفير الإقامة ووجبات الغذاء المناسبة مروراً بحجز المواعيد و الاتصال بالمرضى و تنظيم عمل العيادات و العمليات و انتهاء بحفل تكريم  ووداع لها ، مع العلم بأن العمل كان يستمر لساعات متأخرة في الكثير من الأحيان و بشكل متواصل  .

 

استقطاب الوفود الطبية

هذا وتسعى وزارة الصحة الفلسطينية باستقطاب الوفود الطبية الأجنبية لإجراء عمليات جراحية وتقديم خدمات صحية نوعية لا توجد فى وزارة الصحة و لصقل خبرات الطواقم الطبية داخل مستشفيات قطاع غزة ،أو أن تكون تلك العمليات بحاجة إلى تجهيزات ومعدات خاصة لا توجد لدى المستشفيات بالقطاع.

 وفى هذا الإطار قال د. محمد الكاشف مدير عام التعاون الدولي في وزارة الصحة الفلسطينية: ” منذ سنوات ونحن نحرص على إحضار هذه الوفود حيث تكون على شكل طواقم طبية على مستوى عال من الكفاءة في مختلف المجالات الطبية مثل جراحة القلب والأعصاب والأطفال والعظام والمسالك البولية والجراحة الترميمية التجميلية وجراحة الأوعية الدموية والقسطرة القلبية , ويتم استقبالها في مختلف المستشفيات الفلسطينية في قطاع غزة لإجراء العمليات , وهذه الوفود عبارة عن أجانب من جنسيات أجنبية مختلفة وبعضها يكون أطباء فلسطينيين وعرب يحملون الجنسية الأجنبية التي تعمل في الخارج.”

وأضاف:” تقوم هذه الوفود بعدة عمليات كالجراحة الترميمية والتجميلية وأيضا التشوهات الخلقية والحروق, وهذه العمليات تمس شريحة الأطفال بشكل أكبر من غيرها وجراحة القلب وخاصة جراحة قلب الأطفال, وجراحة المسالك البولية وجراحة العيون والأوعية الدموية .”

بدوره قال د. عبد اللطيف الحاج مدير مستشفى غزة الأوروبي بأن المستشفى يسير بخطى ثابتة واثقة نحو الأمام وفق إستراتيجية الوزارة بما يحقق الهدف المرجو من تنظيم زيارات الوفود الطبية للمستشفى، مشيدا بالوفود الطبية على جهودها في إجراء العمليات للمئات من المرضى والتي تأتي في ظل تفاقم أزمة نقص الأدوية والمستلزمات الطبية التي تساعد في إجراء عمليات جراحية كبيرة تسهم في التخفيف عن ألام مرضانا.

هذا وشكر د. مفيد المخللاتي وزير الصحة كافة الوفود الزائرة لمستشفيات قطاع غزة واعتبرها خطوة في الاتجاه الصحيح، لصالح تعزيز صمود القطاع الصحي، معربا عن أمله في أن تسهم هذه الزيارات المتكررة في إنهاء الحصار بشكل فوري والسماح بإدخال الأدوية والمستلزمات الطبية .

 وتحدث د. المخللاتي عن التطوير التي أدخلته وزارته في اللوائح والنظم والقوانين المعتمدة، موضحاً أن القطاع الصحي شهد تقدم بحسب ما وصفته كافة المنظمات الدولية والتي كان آخرها التقرير الصادر عن مركز الدراسات الدولية الإستراتيجية والذي وصف التقدم الصحي في قطاع غزة بالكبير.

وحدة العلاقات العامة و الاعلام

 انتهى