الصحة:طبيب سوري يجرى عمليات نوعية في تثبيت العمود الفقري القطني والرقبي في مستشفى غزة الاوروبى

الصحة:نهى مسلم

ضمن سلسلة الزيارات المتكررة والتطوعية للطبيب السوري د.سمير كزكز استشاري جراحة المخ والأعصاب  بإحدى مستشفيات ألمانيا والتي تأتي في إطار التعاطف الإنساني مع أبناء قطاع غزة لإجراء عمليات جراحية معقدة ونوعية  للمرضى تخفيفا منه عبء السفر وعناء الجسد لهؤلاء المرضى في ظل إغلاق المعابر والحصار فقد سجلت زيارته الإنسانية للقطاع خدمات جليلة استفاد منها المرضى والكادر الطبي من خلال تدريبيهم على احدث تقنيات العمل الجراحي ومعاينة المرضى بواقع 20 مريض يوميا من خلال تكريس 24 ساعة على مدار الأسبوع في خدمة هؤلاء المرضى دون كلل أو تعب والتي جسدت تلاحم الدم السوري والفلسطيني

و قال د.كزكز خلال لقاء المكتب الإعلامي الصحي بأنه يجرى عمليات جراحية في مستشفى غزة الاوروبى بواقع (5-6)عمليات يوميا، كما أجرى 6 عمليات غضاريف على الرقبة في العمود الفقرى الرقبى وعمل الغضروف بالميكروسكوب وجراحة تثبيت العمود الفقري ذلك من خلال استخدام الميكرسكوب الجراحي الذي ساهم في تسهيل آلية العملية ودقته علاوة على تقليل المضاعفات

و أشار إلى أنه تم إجراء عمليتين نوعيتين أحداهما لطفل يبلغ من العام (17)عاما  نتيجة خروج الأعصاب من النخاع الشكوى و كسور في عظام الفقرة نتيجة وقوع نفق عليه و بحاجة إلى عملية عاجلة حيث تم إجراء العملية بنجاح .

و في حالة أخرى لفت د.كزكز إلى أنه تم إجراء عملية نوعية أخرى لفتاة كانت تعانى من غضروفين متكلسين،حيث سافرت إلى عدة دول مجاورة  و التي شخصت حالتها بأن نتائجها غير محددة و متوقع أن تصاب  بالشلل،مشيرا إلى أنه تم إجراء هذه العملية بنجاح و غادرت المريضة المستشفى مشيا على الأقدام.

هذا و أوضح د.كزكز إلى أنه يتم فحص 20 حالة يوميا ،كما أنه تم فرز 100 حالة ضمن القائمة المعدة مسبقا ،تم اختيار 80 حالة لإجراء عمليات لهم .

و أشاد د.كزكز بغرفة العمليات المجهزة في مستشفى غزة الاوروبى  بأنها على مستوى عال جدا و متقدم تضاهى غرف العمليات المستشفيات الغربية و التي استحدثت أيضا جهاز الميكروسكوب الجراحي الذي ساعد كثيرا في انجاز عدد من العمليات.

و خلال اللقاء قدم الشكر الجزيل للطاقم المحلى في مستشفى غزة الاوروبى  الذى ساعده كثيرا أثناء عمله و فى ساعات متأخرة من الليل و لفترات طويلة.

الجدير ذكره بأن د.سمير كزكز يأتي لقطاع غزة منذ العام (1998م) بشكل تطوعي لإجراء عمليات جراحية لمرضى في المستشفيات و كذلك تدريب الطواقم المحلية على إجراء عمليات العمود الفقرى القطنى و الرقبى و إكسابهم الخبرة الكافية في هذا المجال ،حيث تعد هذه الزيارة ال (28 ).

يشار إلى انه يزور قطاع مرتين في العام لإجراء عمليات جراحية في العمود الفقري حيث يقضي إجازته السنوية لعمله التطوعي لخدمة أبناء قطاع غزة بعيدا عن أهله وعائلته وبعيدا عن بلده التي في أمس الحاجة إليه وخدماته الكبير ة في هذا المجال إلى جانب توطيد علاقته مع المرضى وعائلتهم حيث نسج علاقات شخصية تجسد عمق العلاقة بين الشعبين السوري والفلسطيني وعلاقته المباشرة مع المرضى والشخصية بالتواصل بجواله الشخصي